الجمعة، 7 ديسمبر 2007

الكلمة والشخصيَّة

دائماً ما أقول بأن ( الكلمة تأخذ قيمتها من قائلها )
فلذا علينا الاهتمام بصاحب الكلمات قبل التعرُّض للكلمات ذاتها.
وذاك لأن الكلمة التي تخرج من فم الإنسان ما هي إلاَّ حصيلة تجارب ،
وتراكم أفكار، وطريقة تفكير، ووجهات نظر وكيان ثقافي خاص
من خلالها تتضح لنا معالم الشخصية ومدى حضورها
ولذا (من الرائع أن يكون لك وجهة نظر
ولكن من الأروع أن تعرف كيف تعبر عن وجهة نظرك).
(ومن الجميل أن يكون لك قدوه ويبقى
الأجمل في أن تكون لك شخصيتك المستقلة).

علاقة الطبيب بالمريض

(علاقة الطبيب بالمريض)
من يقود من؟!
سؤال رائع وبرغم بساطته فهو يحمل في طيَّاته آلاف التساؤلات.
فالطبيب ليس مجرد مجموعة كُتب طبِّية ولا أدوات معملية
ولا موسوعة أمراض .
الطبيب كيان من طراز خاص ورب الكون أعطاه من الأشياء
التي تؤهِلُهُ لقيادة نفسه أولًا ومن ثم قيادة العالم .
فعلى الطبيب أن يكون مُلم بكل شيء من علوم الطب
وهذا هو الأساس . ومن ثم علوم الحياة وان يكون للطبيب
حصيلة ثقافية ولديه موسوعة علميه خاصة به
ويكون له شخصيته المستقلة التي من خلالها يستطيع
أن يثبت نفسه ويؤصل إبداعه لأنَّه
( من لم يقد نفسه لن يقود العالم )
وقيادة النفس تأتى من مهارات عديدة لعل أبرزها
كيفية التواصل مع الغير ،التواصل الروحاني مع النفس ،
والتواصل مع الأهل والعائلة ومن ثم التواصل مع الأصدقاء والزملاء
ومن ثم التواصل مع المرضى.
مهارة الاتصال وكيفية قيادة الحوار عمله نادرة
فمن يا تري يملكها ومن يعرف كيف يجيدها ؟
سؤال يبحث عن إجابة.

فن الإنصات


فن الإنصات؟؟

دائما ما كنت أقول بأن الإلقاء والخطابة فن
ولكن مع مرور الوقت بان لي بأن الإنصات له فن
وله معايير جوده وله مقومات وإمكانيات لا يعرفُها معظم الناس .
قد تكون مُلقٍ جيد ولكن في نفس الوقت
لا تعرف كيف تستمع للآخرين وكيف تقرأ الشفاه
وكيف تقرا تعبيرات الوجه وكيف تتمكن
من فك شفرة السكون و الولوج ببحر من أمامك.
والسمع أو الإنصات يمر بــــ 6 مراحل :
أو لاً ( hearing ) أو السماع
وفى هذه المرحلة يتم نقل الصوت من العالم الخارجي عن طريق الأذن الخارجيَّة
ليتمكن من الدخول لعالمنا الداخلي حيث يتم تحويله إلي موجات
لها ترددات خاصة ومن ثم يتم نقلها
من خلال الأذن الوسطي للداخلية إلي العصب السمعي
لمراكز المخ حيث المرحلة الثانية وهى :
(Interpretation)
بعدها يقوم المخ بسرد الأصوات وتنظيمها واستيعابها
وتختلف درجه الاستيعاب من شخص لأخر حسب
ثقافته وعلمه ومدى حصيلته السمعية
وهذا المرحلة تسمى (Assimilation )
ومن ثم تقوم مراكز المخ بتذكر واسترجاع المعلومات المخزَّنة
مع محاولة توفيقها مع المعلومات الجديدة وهذا ما يُسمي
بــالتذكُّر أو )Remembering(
ومن ثم يقوم المخ بما يسمى بالتقييم أو Evaluation
ومن ثم اتخاذ القرار ومن ثم الاستجابة الفورية.

لك لسان وأذنان إذاً عليك أن تسمع أكثر مما تتكلم
وان كان الكلام من فضه فيبقى الصمت من ذهب.
د / عمرو الساهرى

السبت، 1 ديسمبر 2007

وصدقت نبوءةُ طفلتي : قصه قصيره


وفي تلك اللحظة اعتراني ما يسمى بالوجل...
وحيث أنِّي غريبُ الطباعِ ولا أُعطي ثقتي بسهوله,
وجدت نفسي قد ألقيتُ كلَّ ما علىَّ من شوائب الدهر
وكلَّ ما في يميني من كلماتٍ ومن أفكار.
وجدتني أرتمي بكلِّ ما أملك صوب ذاك القادم
من حيث لا أدرى ومن حيث لا تـدرى مُخيِّلتي.
*
كان الجوُّ مطيراً والسحب الحُبلى بالياقوت وبالمرجان
تتهافتُ نحوى وأنا لا أدرى ماذا تحملُ لي في يدها الأزمان.
ودونما فحصٍ ودونما وتدقيق تحولتُ بسرعة البرق لكائنٍ دقيق ,
كي أتمكَّن من غزو الأخر وحتى أستطيع
إطفاء ما قد قام بصدري من حريق.
*
تشاكست الأحوال... هنا مطرٌ وهنا حريق.
وتراقصت الألوان وزاد الشوق في عيني .
وتسللت لقلبي علاماتٌ ما كنت اعرفها
حين عرضتها على طفلتي - ياسمين-...
أخبرتني بأنها بعضٌ من حلوى الشتاء و أيس كريم الصيف.
وحين عرضتها على زميلاتي... رأيت في عيونهن
شبحاً يريد أن يخطف ويريد أن يستحوذ.
ورأيت في قلوبهن غيرة من ذاك القادم الجديد.
واستطعت أن أحوز على كلمةٍ منهن
بأن ذاك القادم يحمل في طيَّاته جميع ملكات الشفاء.
فقمت أجرى وأتخبَّطُ بين عربات الطريق
فأوقف سيرى دِرويشٌ بدت من رأسه الكرامات...
فسألته على عجلٍ وطلبتُ منه جواباً
ما رأيك بهذا الوافد الجديد؟!
وما تعنى لك تلك العلامات أيها الصادق السعيد...
قال يا بُنى تلك علاماتٌ من علامات ليلة القدر
طاح الفكرُ في رأسي وطاش وتبدَّلت أحوالي ودار في عقلي نقاش.
يا تُرى من هذا القادم؟ وما تلك العلامات؟
فغبت في نومي فوجدت بصيصاً من نور.
يفتح ذراعيه يناديني .. أنا من تسأل عنِّى...
أنا وتلك معجزتي وتلك مواهب علمي وفنِّي.
فلا تبتئس واسمع منى أنا في كلِّ زمانٍ تجدني
وعلى كافة الأشكال ستعرفني
فحين كنتَ صغيراً...
في الصيفِ أثلجت لك صدري كي تقطف منه الأيس كريم...
وحين أتاك الشتاء أشعلت قلبي لأصنع لك منه حلوى.
ولما كبرت وصرت وديعاً وصرت شاباً طويلا جميلاً
تحولت فيك وأدخلت رسمي ونصعت كلُّ معالم وجهي على شاطئيك
فدوما أراني أنا حين أراك وأسمع صوتي حين تنادى علىَّ
فصرت أنت أنا ولذا غارت منِّى جميع النساء
وبيديك وعلى يديك كان الشفاء
ولما يا صغيري ضعنا وضيَّعنا بيدينا حدود الزمان
ووقفنا سويَّاً ننشد لحناً ليبقى فوق جبين المكان
كان غنائي فيك دعاءاً وكان كلامي عنك مُذاعاً
ولما علم الله بأنَّك مِنِّى أعطاني فوق العطاء ووهبني من كل الأشياء
وأبدل اسمي فصرت لديك من الأولياء.
وكلُّ الليالي التي فيها سنحكى وكل الليالي التي فيها سنشدو
ستبقى ليالي قدرٍ وسيُجاب فيها الدعاء
فأنا...
أيس كريم الصيف وأنا حلوى الشتاء
أنا من في الأرض يحسُدُني أنا من على يدي الشفاء
وأنا ليلة القدر والله يفعل ما يشاء
*
وضاع الطيف منى وشاء الله أن أبقى مرهوناًً لذاك الكلام
فوقفت بباب الهوى وظللت أطرق ليل نهار
وظللت أدعو لرب السماء عسى أن يحين القرار
وحان وجاء وكان اللقاء ومعه وبه صرت شهيراً
كأنِّي ملكٌُ أو من الأنبياء وأدخلتني وأكرمتني
ومن شهد الكرم والجود سقتني
وتوالت الأحداث...
ولما أردت أن أفيق من الحلم كي أعود ,
وجدت نفسي أصحو على حلم جميل
ذاك الطيف وتلك العلامات ستأتي إلىَّ
ما كدت أفيق من سُكري حتى سَكِرت
وما كدت أشبع من شوقي حتى جُعت
لم أكد اُصدق
بأن نبوءة طفلتي ستحدث
وأن غيرة صديقاتي ستنفث
وان كلام الإمام سيحدث
ومرَّة واحدة وجدت نفسي
أكل من أيس كريم الصيف ومن حلوى الشتاء
وأُرافق من معها تغار منِّى النساء
وأدعو بليلة كانت هي معي واستجاب ربى الدعاء.
حين قابلتها أكلتُ وشربتُ ودعوت
وكل ما في الأرض صار ملكي حتى أنا من نفسي عَجِبت
وظننتُ بأن الأرض ابتسمت لي وأنِّى ملكتُ الدنيا وأنِّى وصلت
ولكن دونما إذنٍ أفقت على وداعٍ هدَّني
أكل منى صحوتي وبقى بقلبي ذكرها
وعند عيوني طيفها وصرت أنا :
كالأطفال أبحثُ عن حلوى وكالرجال أبحث عن ذاتي
وكالأولياء أتطلع لليلة القدر.
ولا وجدت الحلوى ولا وجدت ذاتي ودعائي لله ما صعد
*
تلك هي من معها أصير طفلاً وبقلبي شباب الدنيا
وبروحي خشوعُ الأولياء والصالحين.
امرأةٌ بين جفنيها ينام الحبُّ ويشهد القمر بأنها هي القمر.
وأنَّه من زمنٍ اختلس حقها ,وعليه الآن أن يعود لبيته,
وأن يرفعها نحو السماء كي تمنحنا ورداً وطِيباً،
وتمسح عنا غبار السنين.
حبيبتي ستبقى ويبقى الزمان لها ذاكر
جاءت لقلبي ,دخلت به دونما إذنٍ ودون أي تذاكر.

عمرو الساهرى
2007



مواطن عربي : ق.ف



مُواطن عربي ::: كلمات لـــ عمرو الساهري
*****
وبقيتُ وحيداً
وبقلبي تبكي الكلمات...
ورحلتُ طويلاً
وبدربي تشكو الخطوات...
*
ما أصعب أن تذرف دمعاً ,
ما أصعب أن تقتل همَّاً ,
ما أصعب أن تصرخ دوماً بين الأموات...
*
عارٌ أن أبقي مُختَزَلاً ,
عارٌ أن أبقي في وطني ,
كعامود الشارعِ أو كَرُفات...
*
يا شعبي الطيب يكفينا
وجعٌ يطعمُنا يسقينا.
يا شعبي الطيب لم يبقي
مجداً ويقيناً أو دينا.
تضيقُ الأرضُ بما رَحُبت
تعوي بالجوعِ ليالينا.
ومآذنُ حقٍ قد خُمِدت
تبكي ... تستجدي بالصلوات...
*
كذبٌ ما قالوا أو زعموا
بأنَّا الآن من الأحياء.
وأنَّ الطين مع الموتى
تمازج حتى صار سواء.
يكفي أن يصمت أحياءٌ
ويحكى صخرٌ ما قد فات...
*
صوتي مبحوحٌ وأراني
أجري ما بين الأشلاء.
أصرخ من قلبي ولساني
يتلعثم جهلاً أو بغباء.
فتموت الكلمة في جوفي
كرضيعٍ يمضغه الإعياء.
ويخافُ الخوفُ من خوفي
وتُدفَنُ بالقهرِ العَبَرات...
*
وطني يرفُضني يركلني
يتركني ليلاً دون كِساء.
يتفنَّنُ في مسحِ كِياني
ويهزأ مِنِّي كُلَّ مساء.
يبصُقُنى دوماً ينهرني
ويبعثر اسمي بالأسماء.
لا أعلمُ إن جئتُ سفاحاً
أو وطني أصبح سوق بغاء.
فأنا ورفاقي ومن حولي
قد صرنا منجم للصفقات.
نُباعُ ونُضربُ بالكبتِ
يأتينا الموتَ بلا ميقات.
لا أدري إن كُنَّا بشراً
أو إرثاً كان من الصدقات...
*****
د / عمرو الساهرى
1 /12 /2007

الخميس، 29 نوفمبر 2007

الشعر ماذا يكون؟ وجهة نظر


(الشعر كلام موزون مُقفَّى )
أظن بأنَّ من كتب هذه الكلمات وعرَّف الشعر بهذه الطريقة
إنسان سطحي لا يهتم إلاَّ بظواهر وقشور الأشياء.
لو اعتبرنا أن الشعر كلام فالكلُّ يتكلم ولكن قلَّما نجد من يجيد الكلام
ولو موزونا مُقفى فكثيرٌ ما نصادف أشعار موزونة ومُقفَّاة بأجود الطرق
ولا تحمل في طيَّاتها سوى هشاشة الأفكار وقصور الطرح.
إذاً - الشعر أكبر بكثير من مجرد كلمات -.
الشعر كما أراه (هو إحساس مشحون مُصفَّي) .
الشعر هو ( خُلاصةِ الخُلاصة).
الشعر ذاك الكائن الذي يسرى دونما قدم ويطيرُ دونما جناح
ذاك الرائع المُثير ذاك القديم الحديث هو نفسه ملاذ العائذين
هو وحدة قِبلة العاشقين ورحلة الخلود وسفر المتصوفين.
بنظره سريعة لواقعنا نرى أن أسهل طريقه للتعبير وأبسط طريقه
للولوج بأغوار النفس وامتلاك الآخرين هو ذاك العجيب ( الشعر)
فنراه بيد العاشقين يتغزَّلون به
ونراه بأيادي الثوريين يشجبون ويثأرون به
ونراه بأيادي المُثقفين يتباهون بمعرفته وجيرته
وبأيد البسطاء يتغنَّون به ويُفرِّجون به كُرَبَهم.
الشعر أكبر بكثير من ورقه وحبر ودواه وشاعر
الشعر وحده كيان يمتلك جميع مُقوماته...
أبى ذاك الفلاَّح البسيط عميق الفكر
أتعجب كثيرا حين أراه يستمع وينشد ويحفظ أصعب القصائد الصوفية
وتنطلق من لسانه وكأنه يقرأ آيات الفاتحة.
ذاك البسيط والذي لا يملك شهادات عُليا ولا حتى صغرى
ما الذي يزُّج به زجَّاً نحو ذاك الفيض الواسع
إنها كرامات وعطايا الشعر لأحبابه.
إذاً الشعر وحده يتحدث دونما شاعر
إذاً الشعر وحده يطرق الأبواب دونما يد
ولو نظرنا لوهلة سريعة نرى أن أكثر الشخصيات تأثيرا بالناس
من ينتمون لهذا المثير ومن يُبدلون أسماء آبائهم باسمه
هم من ينتسبون إليه ويتقرَّبوا منه فيفيض عليهم بعطاياه.
ولا عجب بأن الله عزَّ وجل أنزل سوره كاملة وأسماها ( الشعراء)
ومعجزة الهادي محمد كانت ( القرآن) والتي أتت لإخراس شعراء الجاهلية
أردت أن أقول أن الله حين أنزل القرآن أنزله لإجبارهم للاعتراف بقصورهم
بلغتهم وإظهار خبايا وطرق جديدة لم تكن معهودة عندهم
وهذا في حد ذاته في صالح هؤلاء الشعراء
إذ أنَّهم وصلوا لمرحلة المنافسة والتي لا بد فيها من غالب ولا غالب إلا الله
ولكن هذا يدعونا لأن نعترف بأنهم وصلوا لمكانه وأكلوا عقول الناس بشعرهم
وهذا بحد ذاته بصالح الشعر حيث كان هو اللغة الرسمية
والطريقة العفوية في التعبير .
الشعر كائن لطيف خفيف الظل ولكنه يُصبغ بصبغة قائله
فحين نستمع لشاعر يجيد الإلقاء ويعرف مواطن السكنات والحركات
ويعرف متى يعلو ومتى ينزل بصوته
ومتى يصرخ ومتى يشجب ومتى يهدأ ومتى يخنع
ما علينا سوى أن نُحملق به ونزف معه ذاك الوليد والذي طار
من حنايا روحه وبدا رائعاً راقصاً بطرف لسانه.
ولكن حين نصادف من يقرا الشعر وكأنه كتاب أو رواية
بنفس الوتيرة وبصوت مبحوح وبأخطاء إملائية ونحويَّه
غالبا ما نلعن ذاك اليوم وتلك اللحظة التي جاءت بنا لنسمعه
إذا الشعر ليس له ذنب
هو رائع وديع أنيق ولكن قلَّما نجد من يعرف قيمته ويعطيه من روحه
ويُظهره بمظهرة اللائق .
الشعر طفل ملامحه ملائكية وروحه ثوريَّه عفويه وبقلبه تسكن وتكمن
جميع ملكات النفس وكلُّ واحدٍ مِنَّا يحمل بداخله هذا الطفل
ولكن معظمنا يعامله بنوع من الحذر وعدم الاهتمام ويتركه ظمآن
جوعان ولا يفكر ببلِّ ريقه أول إطلاق سراحه خوفاً من الفتنه
وإراحة للنفس من المتاعب.
ولكن هناك آخرون وهم البسطاء والذين يملكون نقاء الروح
وتعج قلوبهم بالصفاء والطيبة يُدلِّلون هذا الطفل ويحنو عليه
ويخلعوا ما عليهم ويُلبسوه ويُخرجوا اللقمة من فمهم ليطعموه
يموتوا بالبرد حتى يُدفئوه بأحضانهم.
الشعر ينتقى ويعطى أسراره لمن يُخلص بحبِّه
فهو كالبنت المراهقة المُدلَّلة والتي يكاد يُغشى عليها
حين تلامس شفاها عزف حبيبها المنفرد على أوتار روحها
فتقوم وتهم وتركض لتسكن على صدر من تحب
وتحكى كل شي ء وعن أي شيء تتحدث
هكذا الشعر كائن ثرثار مع من يحب
وكائن متعجرف مع من لا يطيق
ولكن ذاك العجيب له مِزاجيه خاصة
أحيانا يتحدث ولا يكاد يمل وتقوم ناس وتقعد وهو يتحدث
وأحيانا يصمت صمتاً رهيب ولا يأتي بطلوع الروح
وتكون كتابة حرف واحد أشد وأصعب من خلع ضرس
كما قال أحد الشعراء القدامى.
************
دائماً ما أقول بأنَّني أُريد أن أنقش اسمي ومعالمَ روحي
بماء الذهب على مسامع التاريخ
أُريد أن أكون شيئاً جديد بفكرٍ جديد
حين أتكلم فهو حديث نفسي
حين أُغرِّد فذاك عزف روحي
لا أُقلِّد ولا أكون تابع لأحد
أريد أن أكون أنا بأنا وليس بأحد سوي أنا
ولأنَّ هناك علاقةٌ جميلةٌ ما بيني وبين الشعر
فهو يأتيني ويطعمني ويسقيني ويمسح همِّي وشجوني
وطوال الليل معي يغنيني ويغفو دوما بعيوني.
وأحيانا أتدلل عليه وأقول :
*****
أنا لم أجر يوماً خلف كلمةٍ
فدوماً تأتيني الكلمات
ولم أكُ بوقاً ولم أكُ قِزماً
فأنا في العشق أولاً
وعلى يديكِ في الهوى
أخذتُ أعلى الدرجات.
*****
د / عمرو الساهري
مُقدِّمة ديوان : حبيبتي والعالميَّة
2007

حبيبتي والعالميَّة : قصيدة فُصحي

حبيبتي والعالميَّة ::: كلمات ل عمرو الساهرى
*****
(1)
إذا ما كتبتُكِ يا حُلُّوتي كقصيدةِ شعرٍ نزارية.
ورسمتُكِ على شفاهي
كموجةِ عشقٍ صوفية.
وأخبرتُ عنكِ مُلوكَ الشامِ
وأخبرت حتى منارةَ الأسكندرية.
وأسميتكُ للناسِ محبو بتي
وأطلقتُ لكِ ألعاباً نارية.
وتزيَّنتُ للقاكِ ... وتعطَّرتُ
ولَبستُ صورتَكِ البهيَّة.
فلا تحزني ولا تتأثري
لأنِّي عَشقتُكِ ساهرية.
*
(2)
إذا ما جعلتُكِ يوماً دمعةً
ممزوجةً بسحر الأحزان الكربلائية.
وكتبتُكِ كنزاً من عبقِ الماضي
من الآثار الفرعونية.
وزرعتُكِ في أرض الشامِ وردةً
أو نخلةً عراقية.
تُسقى من ماء دجلة
بعيون شهدٍ ودموع الحريَّة.
فلا تحزني ولا تتأثري
لأنِّي عشقتُكِ ثوريَّه.
*
(3)
إذا ما كتبتُ عنكِ أشعاري
وزرعت قلبي وروداً جُوريَّة.
وجعلتُ عينيكِ قبلتي
وجعلتُ في صوتكِ الهوية.
فلا تهتمِّي بعد اليومِ
لا بالناسِ ولا بالكرةِ الأرضية.
ولا تحزني ولا تتأثري
لأنِّي أعرفُ أنَّكِ لستِ إمراءةً عاديه.
*
(4)
إذا ما جلستُ أُحدِّقُ فيكِ
وأروى لكِ قصصاً شعبيَّه.
وافترشتُ لك ذراعي
لتنامي وتلعبي على يديَّ.
فلا ترفضي بذلي
وكوني راضيةً مرضيَّه.
ولا تحزني ولا تتأثري
لأنِّي أدمنتُ القصصَ الخُرافيَّة.
*
(5)
إذا ما الليلُ ضمَّنا
وكانت الليلةُ منيرةً قمريَّه.
وأردتُ أن أعبث بكِ
وأجعلها ليلةً صافيَّةً ورديَّه.
وهامت روحي لإحتضانكِ
ورقَّ قلبي لملامِحُكِ الشاميَّة.
فلا تتركيني وتذهبي
وتختلقي قصصاً روائيَّة.
وتصدَّقي على َّ ببعضِ ما عندكِ
ولا تتركيني بشبقِ الشهيَّة.
ولا تحزني ولا تتأثري
لأنِّي عَرِفتُكِ معطاءةً سخيَّة.
*
(6)
إذا ما تهافتت عليكِ النُجومُ
والكواكبُ والمجموعةُ الشمسيَّة.
وتغزَّلت بكِ القصائدُ
وغارت منكِ ملكاتُ الجمال الهنديَّة.
فلا تتعجبي ولا تتسألي
من أوصلني هكذا للعالميَّة.
واعلمي أنَّه بِدخولكِ قلبي
صرتِ ملكةً لها شهرةٌ عالميَّه.
فلا تحزني ولا تتأثري
وتراقصي أمامي كزهرةٍ بريَّه.
*
(7)
الآن سأُعلِنُ خُطتي
واُمزِّق كل الأختامِ وكلَّ المطبوعات الرسمية.
وأنقشُ إسمَكِ ورسمَكِ
على رغيف الخبزِ وعلى العملاتِ الورقيَّة.
من اليومِ لن يبقى إلاَّ وجهكِ
وأشعاري وبوح المزهريَّة.
فلا تبكى من هولِ الموقفِ
ولا تبحثي لي عن هديَّه.
فكفاني شرفاً أنِّى اُحبُّكِ
وكفاني فخراً أنِّى منقوشٌ على شرايينكِ التاجيَّة.
وأنَّكِ منحتني وسام الفخرِوجميع تصريحات الملاحة البحريَّة.
وجعلتني أُسافرُ طويلاً
ببحر عينيكِ اُلملمُ نجماتٍ ماسيَّه.
فلا تبكى وهيَّا تعالى
نقيمُ معاً بجزرٍ للهوى سرمديَّة.
فيها أزهارٌ من عِشقٍ
ومدائنُ شوقٍ عاجيَّة.
فهيَّا إلىَّ فكِّي قيودي
وامنحيني جوازاً للحُريَّة.
*****
د / عمرو الساهرى
من ديوان حبيبتي والعالميَّة
2007

أُحبُك دوماً يا أُمِّي : قصيدة فصحي

أُحبُّكِِ دوماً يا أُمِّي ::: كلمات لــــ عمرو الساهرى
*****
من لي من دونِكِ يا أُمِّي؟!
من يحملُ عنِّى من همِّي؟!
من يمسحُ رأسي وجبيني؟!
من يحفظُ دوماً لي اسمي؟!.
يا ستَ الدنيا وسيِّدتي.
أمامكِ تاهت خاطرتي.
فحنانُكِ أكبرُ من لُغَتِي.
وأمامُكِ لا يبقى إلاَّ
ضعفي وسكوني وَصَمْتي.
وحبٌّ يسكنُ أوردتي
ينامُ بجفنيَّ وعظمي.
عنكِ سَأُنشِدُ ُكلماتي
وإليكِ سأبعثُ أُغنيَتي.
سأنامُ بين جفنيكِ
واُقبَِّلُ دوماً قَدَميكِ
فمن تحتِهِما أنهارٌ
وجنةُ عدنٍ تتفجرْ.
ومن بينهما أزهارٌ
وحقولٌ من قصبِ السكرْ.
وهناك طيورٌ للحبِّ
تُغردُ دوماً في قلبي
وتبعثُ لي دوماً قُبَلاً
عليها مسكٌ من عنبرْ.
وأنا مخمورٌ وأُفكِّر
وبعقلي دوماً أتصوَّر.
كيف أردُ إليكِ الحبْ
وأمامكِ يخذلني قلمي
وينادى دوماً معترفاً
عندَكِ تسقُطُ أسلحتي
وتضيعُ معالمُ مملكتي
وأمامكِ لا يبقى إلاَّ
شغفي وحنيني وإيماني
وحرفٌ في طرفِ لساني
أُحبُّكِ دوماً يا أُمِّي.
*****
د / عمرو الساهري
من ديوان : حبيبتي والعالميَّة
2007

ترنيمة عاشق : قصيدة فصحي

ترنيمةُ عاشِق ::: كلمات لـــ عمرو الساهري
*****
دوَّخني عِطرُكِ دوَّخني
وكلامُكِ هزَّ أركاني.
وجمالُكِ ينبش لي عصبي
أبدل لي شكِّي بإيماني.
وعيوني تحبو مسرعةً
وبقلبك يسكن وجداني.
يا نبتة َعُمري يا قدري
يا ظلَّ الحبِّ بأجفاني.
لو أنَّكِ عنِّى غائبةٌ
فرسمُكِ رافق أحزاني.
ووجهك يبعث لي قُبَلاً
واسمُكِ دوماً بلساني.
ترنيمةُ شوقٍ أبعثها
وعليها طابعُ عِرفاني.
وشهادةُ حقٍ أختُمُها
بنزفِ شجوني وبناني.
أحبُّكِ تلك مُشكلتي
وبعدك ضاع عنواني.
*****
د / عمرو الساهرى
من ديوان : حبيبتي والعالميَّة
2007

ضحكتها: قصيدة فصحى

ضحكتُها ::: كلمات ل عمرو الساهرى
*****
تسبيحُ ملائكِ ضِحْكَتُها
وشذاها جَعَلْني أَتَلَعْثم.
وأجولُ برفقةِ خاطرتي
أحكى عن حبِّي وأتألَّم.
يضربني الشوقُ وأضرِبُهُ
واُقَبِّلُ خدَّك أتوهَّم.
وأعودُ لنفسي ثانيةً
وبكفِّكِ قلبي يتكوَّم.
فلا وجمالُكِ سيِّدتي
سأبقى دوماً أتكلَّم.
عن عطرِ امرأةٍ يأخذني
لدنيا العشقِ فأتعلَّم.
عن رسمِ امرأةٍ يسحقُني
يُسافرُ بي نحو المُبْهَم.
يا بنتَ الحبِّ ويا قلبي
أنا باسمكِ دوماً أترنَّم.
*****
د / عمرو الساهرى
من ديوان : حبيبتي والعالميَّة
2007

حين يحكى الحب: قصيدة فصحي

حين يحكي الحب ::: كلمات لــــ عمرو الساهري
*****
وصحوتُ علي قرعِ فؤادي
ذاك المجنونُ بخلفِ الباب...
قد أبدي حُزناً وأنيناً
قد صلَّي في عينيكِ وتاب...
وأضاء الكونَ بلا شَرَرٍ
وأزاح الحزنَ بوجهِ عِتاب...
لكنَّ الموجَ تقاذفني
رماني وحدي بلا أحباب...
وحين أردتُ محاورةً
تخافت ثم ولَّي وغاب...
فاجلس أو شئت فلا تبقي
أو شئت فصلِّي في المحراب ...
فالحبُّ الأبيضُ لا يُجدي
لا يُغني أو يحمي كذَّاب...
الحبُّ هواجسُ تدفعنا
وجرائمُ نشلٍ دون عقاب...
قلقٌ نبقيهِ بداخِلنا
ولعٌ بتوابلِ كلِّ رُضاب...
محفورٌ فينا من زمنٍ
لا يُحفَظُ أو يُلقي بكتاب...
لا يُرسَمُ وفق معادلةٍ
لا يُقهَرُ في دنيا الأنساب...
لا يقبلُ جمعاً أو ضرباً
لا يُطرَحُ أو يُقْسمُ بحساب...
ويعبثُ فينا ويُنادي
من دوني ما غنَّي زرياب...
والعودُ الأخضرُ ما رّقّصَ
والوترُ الخامسُ كان سراب...
أنا من أُعطي بأخيلتي
المجد لكُلِّ ولي أوَّاب...
مدرسةُ الحبِّ لها طعمٌ
وجميعُ الخلقِ لها طُلاَّب...
فجميعُ الخلقِ لهم ودِّي
والله يعطى الكل ثواب...
لو عثرت قدمٌ أو ذلَّت
أطيرُ وأبحثُ مثل عُقاب...
كي أحمي ولدي من وحشٍ
ماتت نخوتُهُ وكسر الباب...
وأصرَّ وأقسمَ أن يبقي
محموداً ومُغطَّي بنقاب...
أو حين البرد يهاجمهُم
ويضيقُ القلبُ بغيمِ ضباب...
أتحوَّلُ في سُرعةِ برقٍ
لأكون فوق الجلدِ ثياب...
الحبُّ ما أنكر أحداً
يمنحُنا يُعطي بلا أسباب...
تراهُ مُبهمَ أحياناً
ويصيرُ فظَّاً حين يُصاب...
ويُحرِّكُ قاطرةَ الدنيا
ويزمجرُ حيناً مثل شهاب...
كبصيصِ النورِ له وجهٌ
وتراهُ تحسبُهُ ينساب...
يبقي العشَّاقُ لهم رسمٌ
ويمرحُ فيهم كُلَّ شباب...
فهيَّا قومي غنِّي لي
وكُلِي ممَّا لذَّ وطاب...
*****
د / عمرو الساهري
من ديوان : حبيبتي والعالميَّة
2007

كلام الهوى: قصيدة فصحي

كلامُ الهوى ...كلمات لــ عمرو الساهرى
*****
(1)
بيديكِ وحدكِ سيِّدتي
أروعُ أشكالِ الحُرِّيَّة.
ولديكِ ترقُصُ خاطرتي
وبعينِكِ سُفُنٌ بحريَّة.
فكيف الآن تقولي لي
من أين ستأتي الشرعيَّة؟!
*
(2)
أنا المدلَّلُ في الهوى
أنا الرضيعُ إلى الأبدْ.
قلبي على شجني انطوي
ما خان يوماً إن وَعَدْ.
يا ويح صبري إنَّهُ
ما عزَّني يوماً بِودْ.
وحين أرجو حديثه
أجابني كانت وقدْ!.
*
(3)
وحين رأتْكِ عيوني
فوراً أيقَنَتْ.
وحارت فيكِ ظنوني
ومنكِ تعطَّرتْ...
حنايا الروحِ ودوني
أبوابكِ أُغْلِقَتْ.
فهيَّا شُدِّي وثاقي
فثماري أينعتْ.
*
(4)
في كُلِّ لحظةٍ
أُراقبُ ساعتي..
وأتمنَّى عليها الأماني.
وأُنشدُ مبحوحاً
نزفَ قصيدتي..
فيلدغني عقربُ الثواني.
*
(5)
برغمِ الفراقِ ورغمِ الشجنْ
وشوقِ الحيارى وجَلْدِ الوهنْ.
أبقى أُناضلُ فيكِ سعيداً
لأنَّكِ عِندي أغلى وطنْ.
فأنتِ الربيعُ وأنتِ السكنْ
وعند عيونِكِ يفنى الزمنْ.
*
(6)
مُشْكِلَتي أنِّى سيِّدتي
أحملُ سرَّين في جوفي.
الأولُ أنَّكِ غاليتي
وإليكِ أهربُ من خوفي.
والثاني أنَّكِ تأتيني
من بين يَدَيَّ ومن خلفي.
فكوني بقربى لو يوماً
نتهامسُ شغفاً في شغفِ.
فلديكِ نضجت أقبيةٌ
وقلبي يرنو للقطفِ.
وملامحُ شوقي ظاهرةٌ
لا أقدرُ يوماً أن أُخْفي.
ومدائنُ عِشقي صابرةٌ
فلها ولعينيَّ انصرفي.
حملتُ وجعي بكفَّيَّ
وأضفتُكِ نقشاً للحرفِ.
وجعلتُ ملامحِكِ الجِذْلي
تحكمُ بالولعِ وبالعُرفِ.
وترقصُ فوق مُخيِّلَتي
وتُدوزنُ جُمَلاً للعزفِ.
جئتُكِ وبقلبي أُغنيةٌ
ألا تكفيكِ؟ أما تكفي؟.
*
(7)
وقالت بأنَّ كلامي جميلٌ
وبين سطوري يعيشُ الغزل.
فصاح جوابي بوجهِ الكلامِ
فخيرُ الحديثِ ما لم يُملْ.
وخيرُ الجمالِ الصبيُّ البهيُّ
وأجملُ لونٍ لونُ الخجلْ.
شَهِدَ اللهُ ومعهُ الحنينُ
لغيرِكِ أنتِ أنا لم أقُلْ.
فعند حُدودِكِ أحيا نهاري
وبين يديكِ أحيكُ الجُمل.
*
(8)
زيديني قُرباً ليديكِ
وخلِّى شفاهكِ تسقيني.
يا حُبَّاً تاه بأوردتي
وأنشد لحناً بعيوني.
*
(9)
من لم تجد في قلبِهِ
روح المحبةِ والحنان.
كَبِّر عليهِ أربعاً
وادعُ له بالعفوِ والغفران.
*
(10)
وقالوا كلاماً كثيراً بأنِّي
وحدي على كُلِّ لحنٍ اُغنِّي.
وما وصلوا برغمِ الذكاء
ولا عرفوا لماذا اُغنِّي.
فلو كان عند العاذلِ عينٌ
مثل التي تُرافِقُ ظنِّي.
لأدرك دوماً بأنَّ الغناء
لقلبِكِ يبقى كُلَّ التمنِّي.
*
(11)
بِحبرِ الدموعِ كتبتُ نقشتُ
أنينَ المشاعرِ فوق السطور.
وعند الرحيلِ بكيتُ صرختُ
ودمعُ حنيني تخطَّي الجسور.
وحلَّقتُ غرباً وسافرتُ شرقاً
لألقي خيالَكِ وسط البحور.
بحور القوافي وعذب المعاني
ونزف القلوب وأصل الشعور.
فَضَاع طريقي وزاد شهيقي
وأوقف سيرى كمينَ المرور.
*
(12)
أنا ومن أهوى معاً
روحٌ سَرَت في جَسَدينِ.
فأنا هو وهو أنا
وفى عينيهِ سوف تَرَوْنِي.
*
(13)
لا الصبرُ يمسحُ فوق رأس خواطري
كلاَّ ولا الأشواق.
يا ساكناً بين الضلوعِ وفى الحشى
يا عالقاً بالروحِ والأعماق.
إنِّي لوصلك في المحبةِ طالبٌ
فهل إلى سبيلٍ من وفاق؟.
*
(14)
صوتُكِ يأتيني يُنعِشُني
في جُنحِ الليلِ يُسلِّيني.
ويشربُ عنِّى من كأسي
يأكلُ لي شفتي وعيوني.
إن الخلائقَ قد ضلُّوا
وأنتِ وحدك تهديني.
يا فرساً أتعب أخيلتي
أوجع لي فكرى وجبيني.
لديك تكمن عاطفتي
وفيكِ ضلالي ويقيني.
*
(15)
أيا وردةً غريبةَ الأطوارِ
ومُهجَةً حيَّرتني
وزاد تني انهيار.
عاشقٌ أنا
ولديكِ أنت الخيار.
عيناكِ أسطورةٌ
أتعبت كُل الثُّوار.
بها كنوزُ كسرى
وبها خيرُ ما في الأرضِ من أشعار.
بها سحرٌ يكويني...
بها خمرٌ...
وبها أنهار.
لها بريقٌ يأسرني
يُدخلني لعالم الأسرار.
فاقبليني سألتُكِ
بالواحدِ القهَّار.
*****
د / عمرو الساهرى
من ديوان : حبيبتي والعالميَّة
2007






مذاهبُ العلمِ الجديد


مذاهبُ العلمِ الجديد ::: كلمات ل عمرو الساهرى
*****
كُنتُ صغيراً على بابِ عِلمي ،
وطولي كانَ قصيراً وقلمي ،
ولا أسعفني حنيني يوماً ،
ولا أسعفني سيلُ العبارة.
*
بيومٍ غريبٍ أبي جاءني ،
كذا قبَّلني وقد خصَّني ،
ببعضِ النقودِ وقد ساقني ،
إلى الفصلِ وحدي وما همَّني،
وجاء المُعلَّمُ قال اجلسوا ،
وأوصي بألاَّ نشيع الإثارة.
*
ألفٌ وباءٌ تلك البداية ،
ألفٌ وميمٌ كلُّ الحكاية ،
هذا قلبٌ وتلك رواية ،
هذا وتلك اسما إشارة.
*
جمعٌ وطرحٌ وتلك علامة ،
وضربٌ لعددٍ دون ملامة ،
ونقسم حتى تحلَّ السلامة ،
وصِفرٌ صغيرٌ عالٍ مقامة ،
وتلك صديقي أصول التجارة.
*
اقرأ خلفي مثلما أقول ،
كلاماً رقيقاً يُذيبُ العقول ،
فذاك كتابٌ وهذا الرسول ،
نبيُّ السلامِ مَعَهُ البشارة.
*
هذا حلالٌ و ذاك حرام ،
ويبقى الدينُ أساسَ النظام ،
ولله اسمٌ يسمَّى السلام ،
نبغي رضاه ونرجو وقاره.
*
وقالوا كلاماً كثيراً جميل ،
كيف تكون المعاني دليل ،
على نقش قومٍ وسهرٍ طويل ،
علمٌ وفنٌ وعِرقٌ أصيل ،
تبقي لدينا أساس الحضارة .
*
و الأرض تبقي في العلمِ كوكب ،
تدور بشمسٍ وأنا مُعجب ،
وأضربُ كفِّي كثيراً وأقلب ،
لما قد رأيتُ بحُسنِ العِماره.
*
وحول الأرضِ يسري قمر ،
بكونٍ فسيحٍ رهيبِ الصور ،
يطلع دوماً بليلِ السهر ،
وذاك القمرُ العجيبُ حجارة.
*
وقالوا قمرٌ له ألفُ حال ،
فيومٌ محاقٌ ويومٌ هلال ،
ويبقى بدراً ليومٍ وحيد ،
يوزِّعُ خيراً ويُعطى ظلال ،
يُدندنُ لحناُ فوقَ قيثارة.
*
كنتُ أحاولُ أن أتخيَّل ،
كيف القمرُ للشمس قَبَّل ،
وكيف ينيرُ وكيف تسلَّل ،
نحو الحيارى وأرخى ستارة.
*
ومرَّت سنينُ صبايا سريعاً ،
وصرتُ طويلاً جميلاً وديعاً ،
أحمل فوقَ جبيني علمي ،
وحُلماً غريباً أصيلاً بديعاً ،
يسيرُ بقُربي وأمشى جواره.
*
وحين رأتكِ عيون المساء ،
وصوتُكِ يعلو نحو السماء ،
تفتَّق ذهني لفكرٍ غريب ،
فغيَّرت ُ كُلَّ علوم الفضاء ،
ودوَّنتُ عِلماً وأنتِ شِعاره.
*
هيَّا لأقرأ فيكِ الكلام ،
واُنشدُ عنكِ عيوني الغرام ،
فهذا السطرُ الجميل يقول :
بأنِّكِ وحدك من تملكين ،
جواز المرورِ لعلمِ اليقين ،
وتبقين أنت حبيبةَ عُمري ،
ستَّ الدنيا والعالمين.
*
وهذا السطر الثاني يقول :
بأنَّك قمرٌ وفيكِ القصور ،
وكلُّ الأرض عليكِ تدور ،
وكلُّ النساء وكلُّ الرجالِ ،
وكلُّ الكواكبِ كلُّ العصور .
حتى النجوم رفيقة قلبي ،
والشمسُ والعصفور الصغير ،
حول عجائبِ دُنياكِ أنتِ ،
باتت تُغنِّي وأُخري تسير.
*
وباقي الكتاب يصيحُ ويحكى :
بأنَّ لديكِ عِطرَ البشارة.
وبين جفونك كلُّ الإثارة.
وفوق الصدرِ كنزٌ غريبٌ ،
زاده الله حُسن استدارة.
وخلف الظهرِ شعرٌ طويل ،
يفقه كُلَّ أصولِ الحضارة.
فأنت النورُ ،
وأنت الحضارة.
وأنت العطرُ ،
وأنت البشارة.
وأنت الحب ُّ ،
واسم الإشارة.
وأنت اللحنُ ،
وأنت القيثارة.
تلك مذاهب علمي الجديد ،
وقلبُكِ يبقى حُلمي السعيد ،
ولا خاب يوماً من استشاره.
***
د / عمرو الساهرى
من ديوان : حبيبتي والعالميَّة
2007

خبايا العيون: قصيدة فصحي

خبايا العيون في لحظةِ السكون::: كلمات لــ عمرو الساهرى
*****
(1)
ما بين جفونِكِ سيِّدتي
حقولٌ من قصبِ السكرْ.
وقدحٌ من خمرٍ معسول
يغتالُ الكلَّ ولا يسكرْ.
*
(2)
ما بين جفونِكِ مُلهِمَـتي
شِعرٌ منقوشٌ في دفترْ.
ويسافرُ من غيرِ ذبول
كنقشٍ باللونِ الأخضرْ.
*
(3)
ما بين جفونِك ِ مُرهِقَتي
سيفٌ يقتلني أو خِنجرْ
ويسرى تتبعُه فلول
بين الأحشاءِ ولا أضجرْ.
*
(4)
ما بين جفونِكِ مملكتي
طفلٌ مجنونٌ لا يصبرْ
يأتيني من غيرِ رسول
وطُوالُ الليلِ معي يسهرْ.
*
(5)
ما بين جفونِكِ غاليتي
عِقدٌ من ماسٍ أو جوهر
وطيفٌ من ذهبٍ مصقول
وحدائقُ زهرٍ من مرمر.
*
(6)
ما بين جفونِك قاتلتي
عُمْري وربيعي قد أزهرْ
ومطرٌ من غيرِ هطول
وصيفٌ يمشي يتبختر.
*
(7)
يا أروعَ حبٍّ بحياتي
من بعدِك روحي لا تُبصر
وقلبي بعدكِ مقتولٌ
إن شئتِ أحبُّكِ أو أكثر.
*****
د / عمرو الساهرى
من ديوان : حبيبتي والعالميَّة
2007

رباعيات الهوي: قصيدة فصحى

رُباعيَّات الهوى ::: كلمات لـــ عمرو الساهرى
*****
برغمِ الفراقِ الذي نحنُ فيه.
ونزفِ القلوبِ وما يحتويه.
أبقى اُحبُّكِ دوماً لأنَّ
الحبَّ أكبرُ من تابعيه.
*
برغمِ الأسى ورغمِ القيود
وموتِ المشاعرِ رغم الجحود
يبقى خيالك دوماً أمامي
لأن هوانا فاق الحدود.
*
برغمِ الدموعِ التي في العيون
ورغمِ الشجونِ ورغم السكون
تبقين أنت حبيبةَ عُمري
وأبقى أنا في الهوى مجنون.
*
برغمِ الحروبِ وقهرِ الزمان
وموتِ الحياء وكذب البيان
تبقى رفيقةَ دربي ويبقي
بين جفونِكِ كلُّ الأمان.
*
برغمِ الذي قيل لي عن هواكِ
فإنِّي سأبقى أرجو رضاكِ
ولو كان قلبي حجراً فسوف
يلينُ لمَّا تضربه عصاكِ.
*
برغمِ الحريقِ الذي في السطور
ورغمِ الحنينِ ورغم الحضور
تبقى حروفي تنادي عليكِ
فأنت الحياةُ ومنكِ الشعور.
*
برغمِ الصيفِ وحرِّ العطش
ورغمِ الرسومِ وما قد نُقِش
سأبقى أُظلِلُ وجهي بطيفٍ
حين يصافِحُني أنتعش.
*
برغمِ اللقاء الذي قد ذهب
ورغمِ الكلام الذي مِن ذهب
فإنِّي سأبقى أُفتِّشُ عنكِ
بين بلادِ الهوى والعجب.
*
برغمِ الجوازِ الذي في يدي
وختمِ المرورِ على ساعدي
سأبقى بباب الهوى واقفاً
أرجو قبولاً فهيَّا اصعدي.
*
برغمِ يقيني بما قد كتبت
عنكِ وفيكِ وما قد وصفت
فإنِّي سأبقى شريداً لأنِّي
سافرتُ فيكِ وما قد وصلت.
*****
د/ عمرو الساهرى
من ديوان : حبيبتي والعالميَّة
2007

كلام الصمت : قصيدة فصحي

كلامُ الصمت ::: كلمات ل عمرو الساهرى
*****
وأصعبُ شيءٍ في الدنيا
أن ألقى نفسي في مأزق.
فأخوضُ بحاراً من وهمٍ
بلا مرساةٍ أو زورق.
وأُداعبُ طيفاً من ماضٍ
وقلبي يبكى , يتمزَّق.
فأقومُ وأرمى من همِّي
على دفترِ عُمري الأزرق.
فأرسمُ قلباً يحضُنُني
ووجهاً أبيضَ مُتألق.
وشعراً أسودَ يقذفني
بين الأمواجِ فلا أغرق.
وأكتبُ شِعراً من ذهبٍ
يسافرِ بي نحو المُطلق.
لحدودِ الحبِّ فيأخذني
لدنيا اللؤلؤ والزنبق.
وأبدو كمخلوقٍ بدوىِّ
لا أعرفُ غرباً من مشرق.
أتحدثُ في شكلٍ عفويِّ
بلا ممنوعٍ أو منطق.
عن خصرِ امرأةٍ بين يديِّ
كجزيرةِ عشقٍ لم تُخلق.
ترافق حلمي كل مساء
فأمدُّ يدي منها وأسرق.
وأنامُ وأصحو من نومي
بطيفِ خيالِكِ مُتَعلِّق.
فأصافحُ وجهي في المرآة
لأرى وجهاً أصفر مُرهق.
يقتله الخوفُ والإعياء
يتحدثُ في صمتٍ مُقلق.
فتدنو بقايا الروحِ لهُ
وتقولُ لماذا لا تنطق؟!
ورفيقةُ دربِكِ واقفةٌ
يكسوها العشقُ والرونق.
فيجيب نداها محترقاً
ضعيفٌ قلبي فترفَّق.
بطفلٍ كاد من حبٍّ
يُجنُّ ويبكى أو يُشنق.
فملامحُ عشقي تجعلني
كجريرٍ أو شئتِ فرزدق.
لا أملكُ شيئاً في الدنيا
سوى أنِّى لعينيكِ أُحدِّق.
يا أجملُ قلبٍ في الدنيا
حُبِّي شلالٌ مُتدفِّق.
وصمتٌ أفضلُ أحياناً
من كلمٍ أخضر ومُنسَّق.
وكلامُ الحبِّ سيِّدتي
بالصمتِ أفضلُ من يَنْطِق.
ونظرةُ عينٍ تكفينا
لتسافر نحوكِ أو تطرق.
باباً للحبِّ فتجعلُهُ
يفتحُ أو شاء فليغلق.
فُخذيني منِّى لهواكِ
ودعيني أرفرف واُحلِّق.
*****
د / عمرو الساهرى
من ديوان : حبيبتي والعالميَّة
2007

من مُذكرات عاشق : قصيدة فصحي

من مذكرات عاشق ::: كلمات لــــ عمرو الساهرى
*****
وحين الليلُ يطويني
ويُرْخِى ستاره فوقى.
أكادُ اُجنُّ من حُبِّي
من شغفي ومن قلقي.
فتصحبُ دمعتي عيني
بدنيا الحزنِ والأرقِ.
ويصيحُ القلبُ محترقاً
عطفاً مولاي على رمقي.
فأنا قد صرتُ مذبوحاً
وضاقت في الهوى طُرُقِي.
وحبِّي بات منقوشاً
على الأشعارِ بالشوقِ.
فتدنو كلُّ فاصلةٍ
تُداعبُ أوجهَ الورقِ.
ويبقى خيالُها دوماً
كعِقْدٍ نام في عُنُقي.
عليه تمائمٌ شتَّى
تنُجيني من الغرقِ.
ببحرِ حبيبةٍ أخري
بدنيا التيهِ و الألقِ.
فهيَّا قومي يا امرأةً
وللخيرات فاستبقى.
وخلِّى شعرك المجنون
يهاجمني ويضربني
ولا تذرى ولا تُبْقى.
فأنت حلوتي كُنتِ
حبيبة عمري وستبقي.
*****
د / عمرو الساهرى
من ديوان : حبيبتي والعالميَّة
2007

طمعُ العاشقين : قصيدة فصحي

طمعُ العاشقين ::: كلمات لــ عمرو الساهرى
*****
وقلتُ أعودُ إليكِ وأرجع
وأمحو أنيناً وحُزنا ً أُودِّع.
وأبقى طليقاً ببحر ِالهوى
أُرافقُ موجاً أو شئتُ أسمع.
كلاماً رقيقاً كلاماً سخيَّاً
ينسابُ فوق شفاهي ويلمع.
كشمسِ النهارِ تأتى إلينا
تزيلُ الهمومَ وبالقلب تسطع.
وجاء الضياءُ بهيَّاً نديَّاً
ووجهُكِ يبقى أغنى وأروع.
وحين أتيتِ مشيتُ إليكِ
ونبضُ حنيني يجرى ويُسْرِع.
ففاضت شجوني فوق عيوني
حتى كلامي خالط الأدمع.
فماذا أقولُ وماذا سأفعل
أمام جمالٍ بالطيب ينبُعْ؟!
فسرَّ شحوبي إليها حديثاً
بأنِّي وقلبي وأطراف أربع.
بين يديها كخاتمِ ماسٍ
تلعبُ فيه أو شئت أطْوع.
فهيَّا حبيبة عُمري إليَّ
حتى أعود لنفسي وأقنع.
بأن هوانا يبقي أصيلاً
وللحقدِ والأزماتِ يقْطع.
وأنِّي وبعد وصولي إليكِ
سأبقى أنادي عليكِ وأطمع.
بما في القصورِ وفوق النحورِ
وبيين الحنايا وتحت الأضلع.
فجودي بوصلٍ وهيَّا اتركيني
فوق القبابِ أنامُ وأجمع.
وذاك لأن قديماً قالوا :
حقٌ لمن في الهوى أن يطمع.
فقومي معي وهيّا نُصلِّى
على من بهوانا سيشفع.
***
د / عمرو الساهرى
من ديوان : حبيبتي والعالميَّة
2007

خلِّينى قُربَكِ : قصيدة فصحي

خلِّيني قُربَكِ ::: كلمات ل عمرو الساهرى
*****
(1)
في ليلةِ عيدِكِ يأتيني
قَبَسٌ من نورِكِ يُنْسيني
ملامحَ وجهي ويقيني
من حرِّ الصبرِ ويسقيني
كأساً من عطشي ترويني
تمسحُ لي رأسي تُغنيني
خلِّيني قُرْبَكِ خلِّيني.
*****
(2)
في ليلةِ مولِدِك الكُبرى
راحت أحزانى وبدأ العُمْر.
وبدا لي طيفٌ يهمسُ لي
قد غُلِّفَ بالوردِ وبالزهر.
أوقف لي سيْري يأمرني
اُطْلُب فالليلةُ ليلةُ قدر.
فدعوتُ بشوقي مبتهلاً
أن يحفظ ربِّي هذا السِّر.
ويُقَرِّبُ من قلبي حبيبي
ويُفقِّهُني بأصول الشِّعر.
لأكتُب فيه حكاياتي
وكي أتعلَّم فن الصَّبر.
يا رب بجاهِكِ ساعدني
فأنا ما عُدتُ أطيقُ الهجْر.
*****
د / عمرو الساهرى
من ديوان : حبيبتي والعالميَّة
2007

وقالت لي : قصيدة فصحي

وقالت لي ::: كلمات لــ عمرو الساهري
*****
وقالت لي بهذا اليوم
أتت للكونِ تسبِقُني
شرائطُ حُمْر تعرِفُني
وضفيرةُ شَعْر تتبعُني
تُراقِصُ بعض أشجاني...
وشاء اللهُ أن أبقي
على أملٍ بأن ألقي
رفيق الدرب يأخذني
إلى صدرٍ يُشاكِسُني
ويسمع قرعَ ألحاني...
وحين النوم رافقني
بدنيا العشقِ أيقظني
على وجهٍ يُشابهني
ويحملُ كُلَّ ألواني...
فهزَّ الطيفُ ذاكرتي
وماج ببحرِ أوْرِدَتي
وباركني وأدخلني
لدنيا العشق من ثاني...
وأنت اليوم تملكني
وروحي عنك تسألني
فحرِّك كُلَّ ساكنةٍ
واضرب صمت شُطْأني...
*****
د / عمرو الساهرى
من ديوان : حبيبتي والعالميَّة
2007

لينُ صِبايا

لينُ صبايا ::: كلمات لـ عمرو الساهري
*

لأنَّ حنيني إليك قديمٌ ،وحُبُّكِ يسكنُ بين الخلايا.
فإن اعتزازي بحُبِّكِ دوماً ،
يرافِقُ عيني فيبدى الخفايا.
ففي ليلي منك خيالٌ يسري ،
بين عظامي وبين حشايا.
فيأكلُ مُهجتي دونما إذنٍ ،
ويرسمُ دربي ولينَ صِبايا.
فأصحو أُنادي في كُلِّ وقتٍ ،
واُنشدُ عنك حبيبي الحكايا.
وأبقي طويلاً أُصلَّي لربِّي ،
وأدعو بألاَّ تهوي سوايا.
وأرجو المحبَّةَ في كُلِ وقتٍ ،
لأنَّ هواك بكل البرايا.
فأنت حبيبي وأنت لهيبي ،
وأنت ترافقُ دوماً خُطايا.
.....
.....
ولمَّا تبيَّن قلبي بأنِّي ،
أسيرُ بحبِّك فوق الشظايا.
وأنت على كُلِّ لحنٍ تُغنِّي ،
تمطرُ دونما غيمٍ سمايا.
فأبكي لأنَّ هواك سرابٌ ،
وأنِّي وقلبي صرنا ضحايا.
وبالوهمِ منِّيتُ قلبي كثيراً ،
وشتَّت شملي سيفُ المنايا.
أيا من أوجعت قلبي مهلاً ،
مهلاً فإنِّي غالٍ هوايا.
ولو أنَّني أعطيتُك يوماً ،
صدقي وصبري ونزفَ الحنايا.
فإنِّي سأدفنُ حُبِّي بكفِّي ،
وأبقي أجولُ بكلِّ الزوايا.
وأجعلُ قلبك بعديَّ قبراً ،
وظلاً كئيباً بوجهِ المرايا.
فما كان حُبِّي حديثَ أغاني ،
ولا كان لهواً بشطِّ الخطايا.
سترحلُ عنِّي لتعشق أُخري ،
وتهجرُ دفئي لتأتي سوايا.
غداً سوف تأتي إلىَّ حزيناً ،
وتسكبُ دمعاً وترجو هُدايا.
لكنَّني سوف أُعلن أنِّي ،
نسيتُ هواك وكُلَّ البقايا.
وتذهبُ عنِّي وتبقى ذِكري ،
والله يعلمُ ما في النوايا.
-----
د / عمرو الساهري
من ديوان حبيبتي والعالميَّة
2007

سؤال: قصيدة فصحي

سُؤال ::: كلمات لــ عمرو الساهري
*****
وحار في رأسي السؤال.
وانبحَّ في شفتي وقال,
لا تذبحيني إنَّني
أحيا أسيرَكِ في الخيال...
وأخافُ أن أصحو علي
حُلمٍ تواري بالرمال ...
أهواكِ دون دوافعٍ
دون أي مطامعٍ
دون عجزٍ وانحلال...
فلو تركتِ مدائني
بارت وضاعت في الضلال...
قبل أن تأتي إليَّ
كان قلبي خالياً
كان يرتسمُ المُحال...
كان بيتاً ضائعاً
لا زهر فيه ولا جمال...
وحين جئتِ صغيرتي
أبدلتِ لي كُلَّ حال...
فرأيتُ في عينيكِ طيفٌ
كان يهمس لي تعال...
فوجدتني أعمي بصير
قد سِرتُ أمشي باعتدال...
صوب دفءِ شواطىءٍ
صوب وجهٍ كالهلال...
وبقيتُ أجري تارةً
أبكي وأصرخُ بانفعال...
ينتابني قلقٌ كبير
ويقودني نحو التلال...
نحو قلبٍّ خِلتُهُ
حاز جائزة الكمال...
وصحوتُ من وهمي على
ما لم يكن يعقِلهُ بال...
على فراقٍ أسودٍ
هزَّ ذاكرتي ومال...
بخطِّ سيرِ حقائبي
نحو قهرٍ واغتيال...
بنزفِ قلبٍ خاشعٍ
كان يدعو بابتهال...
إلى طريقٍ بائسٍ
قد شُجَّ فيِهِ الوصال...
أين أنتِ حبيبتي
أين الهوى أين الدلال؟
أين القصاصاتُ التي
كُنَّا نبعثِرُ في الظلال؟
ألا ترين أصابعي
باتت تُمزِّقُ لي الجبين
وذاك شدو قصائدي
رافق الدمعَ وسال...
وأصعبُ الدمعِ الذي
تبكي وتذرِفُهُ الرجال...
أبعد ذاك صغيرتي
تُعيدِ لي نفس السؤال؟!
*****
د / عمرو الساهري
من ديوان : حبيبتي والعالميَّة
2007

صريعُ الغرام: قصيدة فصحي

صريعُ الغرام ::: كلمات ل عمرو الساهرى
*****
سألتني... لماذا تتبعُني؟!
وتقولُ كلاماً يمنحني
فَرَحاًً ورُضاباً يُسْكِرُني.
وعجبتُ لماذا تسألُني
وشوقي إليها يفضحني
يطيرُ بقلبي يجعلني
بيديها طفلاً ويُغنَّى.
فأجبت بفكْري وبظنِّي
بعينِكِ سحرٌ يجذبُني
يأخُذُني منِّي يسرقُني
وإلي أعتابِكِ يحملُني
وبين جفونِكِ يزرعُني
كسنابلِ قمحٍ في وطني
تتراقصُ شجناً في شجنِ.
وتُرافق طيراً من دوني
وتشربُ كأساً من لبنِ.
إن الأطيار لها سكنٌ
وأنا مطرودٌ من سكني.
يا وجعي قد حارت سُفني
تبحثُ عن مرفأ يحضنني.
قالت لي تمهَّل واسمعني
كلامُكَ حقاً يُعجبُني
يسكُبُ لي عسلا ً يُمطرني
برحيقِ الحُبِّ ويأسرني
وأنا أعرفُهُ لكنِّي
لا أقبل أن تدنو مِنِّي
لأنِّي أعشقُ ولأنِّي
بحياتي شخصٌ يعرفُني
فقُلتُ كفاكِ وكفاني
وشحوبي أضحى يصبغني
وقدمي ضاعت من وهني
وسقطت صريعاً يُلبسني
حُبِّي أثواباً للكفنِ.
*****
د / عمرو الساهرى
من ديوان : حبيبتي والعالميَّة
2007


تجليَّات من سورةِ الإخلاص:قصيدة فصحي

تجليَّات من سورةِ الإخلاص ::: عمرو الساهرى
*****
وأمام كُلِّ الناس..
وبمنتهى الإحساس..
أشعلت لي صدري..
بقدِّها الميَّاس.
*
حَوْراءُ .. إن تمشي..
تبكي المآذن خلفها..
وتزغرد الأجراس.
ينسابُ من فَمِها..
طِيبٌ لَهُ أصلٌ..
من سورةِ الإخلاص.
*
تجمَّعت في وصفها..
كُلُّ الفضائلِ جُملَةً.
وتساقطت من نحْرِها..
عِند المساءِ موائدٌ.
ولمن أراد صبابةً..
أودعت في عينهِ..
خمراً مُقطَّرّةً..
وبكفيِّه كاس.
*
فحين يجرح جَفْنَهُ..
طولُ الليالي والنوى.
ويهيجُ وجداً واشتياقاً..
لمَّا يصافح رسُمَها.
وتصيحُ عينٌ بالدموع..
كأن رمَداً أصابها.
وتحارُ في وصف الدواء..
أساتذةٌ بحالها.
تقوم من كفَّيِهِ..
تملأ كأسها.
وتُقطِّر العينين..
من طيب كَرْمِهَا.
فيزول كلُّ شيءٍ..
ويبقى اسمُها.
كالنبضِ في قلبٍ ..
كالعقلِ في الراس.
*
هي للحيارى ملجأٌ..
وثغْرُها ذاك البديع..
في العاشقين ساس.
*
تنافرت كلُّ الفِكَر..
حول مسألةِ الجمال.
وتمايلت كُلُّ الصور..
وتبدَّلت بألف حال.
وذاك طبعٌ في البشر..
كُرهٌ مُغطَّى بالجِدال.
لكن برغم خلافهِم..
قد أجمعوا جميعهم..
بأن من قد أوقفتني
بالطريقِ وأشعلتني
تبقى أصلاً للدلال
وعلى مفاتن سحرها
جمالُ كلِّ الناسِ يُقاس.
*****
د / عمرو الساهرى
من ديوان : حبيبتي والعالميَّة
2007



صرخة مُبتهل : قصيدة فصحي


صرخة مُبتهل ::: كلمات لـــ عمرو الساهرى
***
حُزني يضربُني يُعنِّفني
ويهزُّ كياني ووجداني.
وذنبي بات يؤرِّقُني
أخرس لي قلبي ولساني.
وعملي لا يُغنى شيئاً
فأنا أوقعني شيطاني.
ورحلتُ بعيداً وبقلبي
شيءٌ من ذكرِ الرحمنِ.
رُبَّاه ُ كبَّلني جُرحى
أسقاني هواناً بهوانِ.
وأنت ترحمُ من ضلوا
وأنا يقتلني عصياني.
جئتُكَ ظمأناً مُنتحباً
يغشاني قلقي يغشاني.
ووقفت ببابكِ منتظراً
أتأملُ ذُلِّي وغثياني.
ويعلو جبيني مُنكسراً
شجنٌ بملامحِ إنسانِ.
قد ضاقت كلُّ مسالِكِهُ
وأنا قد شَحُبت ألواني.
إن الأرواحَ لنا سكنٌ
ولديك يسكن إيماني.
دعوتك ربى مُبتهلاً
لتحمل عنِّى أشجاني.
فاغفر لي بجاهكِ وارحمني
فأنا نسيانُ النسيانِ.
وان لم تغفر لي ربى
فمن سيمسحُ أحزانى.
وأنت القائلُ مغفرتي
لمن أتاني ودعاني.
وأنت أرقُّ من الأمِّ
على مولودٍ عطشانِ.
فاغفر لي إلهي فاغفر لي
وأعدني جوارك من ثاني.
***
د/ عمرو الساهرى
من ديوان : حبيبتي والعالميَّة
2007




وطن بأثواب الكفن


وطن بأثواب الكفن ::: عمرو الساهرى

*****
ماذا يُريدُ بيَّ الوَرَى ،
ماذا يريدُ بيَّ الزمن.
ما عاد ينفَعُني الأسى ،
ما عاد يذكرني الشجن.
فلقد رأيتُ حمامةً
جاءت وتحمل لي الكفن.
وتقول هيَّا فالطريقُ ممهدٌ
للسيرِ خلفي للدِمن.
فقلت كلا إنَّني ،
لازال عندي بعضُ أسنانِ اللبن.
لا زلتُ طفلاً في الهوى ،
لازلتُ ابحثُ عن وطن.
وطني أنا جُرحٌ كبير ،
من قُدسِنا إلى العراقِ إلى اليمن.
قد داخت الدنيا بِهِ
وكان رمزاً لكُلِّ فن.
والآن أصبح كالشريد
يقتاتُ من نزفِ الوهن.
ويظلُ يصرخُ كالصريع
دوماً وتضربه المِحن.
قد ضاع منه شبابه
وكأن شيئاً لم يكُن.
ماذا سيبقى عندنا
فالتيهُ خيَّم والفتن.
ما عاد شيءٌ بالخفاء
فالرقصُ بات في العلن.
والمسجد الأقصى أسير
وبمن سيستجدى بمن؟
ولمن سيبعث ذُلَّه
فقوانا أضحت من دَخَن.
ما عاد ينفعنا الأسى ،
ما عاد يذكُرنا الشجن .
قد كان حُلماً بيننا ،
نذوبُ يوماً في وطن ،
ونُجدِّد العهد القديم ،
ونصلِّي في الأقصى معاً ،
لكنما ضاع الزمان ،
وحُلمُنا في مهدِهِ ،
ذاق الردى ،
أضحي قتيلاً في كفن.
*****
د / عمرو الساهرى
من ديوان : حبيبتي والعالميَّة
2007

الأربعاء، 28 نوفمبر 2007

العظمة والشعر والإبداع : مقال


للكلمة مفعول السحر وللسحر بالغ الأثر على القلوب , والقلوب لا تميل إلاَّ للإبداع
والإبداع لا يأتي إلاَّ من العُظماء , والعظمة منحه إلهيه موهوبة غير مُفبركة .
تجعل صاحبها يشعر من داخلة بأنَّه إنسان غريب بأفكاره وتوجهاته عن باقي الحضور.
وكذا تجعله شخصيه متفرِّدة لها ملامح خاصة وأفكار ووجهات نظر خاصة و أسلوب
وطابع جديد غير معهود وغير مألوف من قِبل الناس وتلك العظمة تُبنى على كفتين :-
أولهم : مؤيدون يرفعوا هذا الإنسان لرتبةِ الملك المصون على قلوبهم والذي له كافة الحقوق
وكافة التصاريح للعب والغوص ببحور هواهم وأفكارهم فهذه الفئة بكل بساطة ترى
أنفسها في هذا الشخص فيقتفوا أثره ويتبعوا خُطاه مهما راح أو ذهب .
والفئة الثانية : معارضون يخسفوا بهذا الإنسان الأرض ويقاوموه بكل ما لديهم من حيَّل
وإمكانيات فقط من أجل زحزحة هذا الإنسان عن عرشه والتسلُّق على أكتافه للوصول
لأهدافهم وطموحاتهم والتي فشلت قواهم وإمكانياتهم للوصول إليها .
مما يدفعهم لخوض هذا الصراع لنيل ولو قسطاً بسيطاً من الشهرة والظهور .
ومع كل هذا التجمهر والتحزُّب والاختلاف بين الناس يبقى الإنسان العظيم
ساكن الطباع هادى ء القلب والسريرة لا يحمل في جوفِهِ أي مكروه أو عداوة لأحد
فهو مقتنع وواثق تمام الثقة من إمكانياته ويعرف تمام المعرفة أن كل هذا اللغط سيصب
ببحر شهرته ومحيط مجده وفى كل الحالات يبقى اسمه وأعماله علي كلِّ الألسن ومع
كل الناس أكانوا مؤيدين أو معارضين أو متفرجين.
==================
قد نصادف ملايينِ الشعراء وقد نتعثَّر بملايين المنتسبين للشعر وكلٌّ منهم يعرض بضاعته
وإبداعه بطريقه غريبة فبعضهم يتخفَّى بجهل خلف عبارات كبيرة وبوسترات برَّاقة وخِدع
ضوئية وصوتيه وبروباجاندا إعلاميَّه والتي ما تلبث أن تسقط على رأسه لتجعله يقنع
بأنه ليس كل من أمسك قلم ودواة حبر وأوراق سيصبح شاعراً.
فالوصول للناس ليس بالإكراه ولا بالنقود ولا بالزركشات ولا بالوساطة .
وهناك نوعاً أخر من الشعراء – واسمحوا لي أقول عنهم شعراء – مُجرَّد لُصوص
لا يعرفون الأدب ولا حتِّى كيف يتهجَّوا أسمائهم لكنهم يملكون أعلي الشهادات في التحايل
والكذب والتزوير فيقوموا بسرقة ابداع الآخرين ويقوموا بتحويره بطريقة القص واللصق
وعرضه بشكل جديد وهم يعتقدون بعقلهم المريض بأنهم يستخفُّوا عقول الناس
ولكن يبقى الأصل والزبد يذهب جُفاء.
وهناك نوعاً أخر من الشعراء تعرفهم الكلمات وتنام الحروف بين أحضانهم طوال الليل
هذه المجموعة والتي أعرفها بأنها الصفوة تأتي إليهم القصائد وأطيب العبارات راكدةً
وكل ما تتمنَّاه أن تُنسب لهم.
هذه المجموعة مهما كتبوا وفى أي مجالٍ يحكوا ستكون لهم السُلطة والأولويَّة وهم من
سيخلِّد التاريخ أسمائهم على مرِّ العصور.
ودوماً ما يطاردني بيتٌ للقبَّاني يقولُ فيه :
والشعرُ ماذا سيبقى من أصالتِهِ
إذا تولاَّهُ نصَّابٌ ومدَّاحُ.
+++++++++++++++
وإذا كانت الكلمة تأخذ قيمتها من قائلها فعلينا أن نهتم بصاحب الكلمات من حيث
ثقافته ومدي قوته الأدبيَّة وتجاربه وخبراته الحياتية وذاك لأن لكل إنسان منَّا عُمران :
عمر سِنِّي ويبدأ بتاريخ الميلاد وعُمر فكري ويعتمد على مدي تطلعات الإنسان وقرأته
فمثلاً حين اقرأ مجموعة كتب لأحد مُعين فوراً تنتقل إلىَّ خبراته وجزء كبير من ثقافته
وثقافة كلَّ من قرأ هو لهم وبالتالي ينتقل عُمر هذا الكاتب الفكري إلى عمري الفكري
قد نصادف رجل مُسن وعُمره السني أكبر بكثير من عُمره الفكري وقد نرى شاب صغير
عُمره الفِكري آلاف السنين.
====================
وفى عصرنا الحالي عصر التكنو والثورة المعلوماتية والفضائيات وعصر السرعة
لا بُد وأن نحاكى واقعنا بما يُناسب تعاليم ديننا وأفكارنا أي نستفيد بكل ما هو مفيد
ونركل كل ما هو ضار .
ومن وجهة نظري البسيطة أرى أن القصيدة لا بُد وأن تتسم بالسرعة والعذوبة
والطعم اللذيذ المثير .
أعتقد في هذه الأيام أيام السرعة
يجب أن تكون القصيدة سهله مرحه بها عنصر الجذب والإثارة
والتي تجعل القاريء ينجذب لكلماتك دون أن يدرى بنفسه إلاَّ وهو قد أتم القصيدة.
ليس معنى ذلك أن تكون القصيدة مجوَّفة فارغة وقتية , أبداً ليس هذا ما أقصد
بل كل قصدي أن نُعبِّر عن مضمون وفكره بأسهل وأبسط الطرق دون تعقيدات
ونزرع أفكارنا بسهوله ويسر بالكلمات دون أن يشعر بها القاريء
نجعل القاريء يثور وهو مستلقي على سريره
نجعل القاريء يرى الواقع بعينٍ جديدة
يضحك ويقهقه من الخارج ولكن تترك القصيدة بداخله التساؤلات وتجعله
يغرق ببحر الشجون ويُفكر مجدداً في ما يدور.
د / عمرو الساهرى
مقدمة ديوان شباب كوول وكلام مش معقول
2007

سؤال للأطفال : قصيدة عاميَّه

سؤال للأطفال
*****
(1)
أهلاً أهلاً بالأطفال
أنا لىَّ عَنْدِيكو سؤال .
يلاَّ قولوا لى يا حلوين
رسولنا هادينا هوَّ مين.
طبعاً طبعاً يا أستاذ
هو الصادق الأمين.
(2)
كان مولود في عام الفيل
وعمره تلاته وستين.
رسولنا الصادق الأمين
كان مولود يوم الاتنين.
أبوه هو عبد الله
مات يا عينى وما رآه.
وأمَّه أمنه بنت وهب
ورب الكون أعلى ذكرآه.
وعمَّه كان أبو طالب
وجدِّه هوَّ اللى ربَّاه.
كان بيعطف ع المسكين
ويمسح دمعة الحزين
وكان يحب كل الناس
ووجهه كان جميل وكحيل.
كان بيمشى بالقرآن
وبالعدل والتنزيل.
يلا قولوا لى يا أطفال
مين امام المرسلين؟!
مين الهادى والشافع
مين إمام القبلتين.
طبعاً طبعا يا استاذ
هو الصادق الأمين.
(3)
يلا قولوا لى يا شُطَّار
واحكوا عنَّه كمان أسرار.
طبعاً طبعاً يا اُستاذ
احنا كمان واعيين عارفين.
كان وحده يحارب الكفار
وهمَّا كانوا عليه قاسيين.
ورب الكون نجَّاه فى الغار
وهمَّا برَّه مش شايفين.
حكمه كان بالإختيار
وبالشورى واليقين.
انت تعرف يا استاذ
رسولنا هادينا هو مين.
هو محمد المختار
هو حبيب الملايين
إحنا إحنا المُسلمين
وورا مُحَمَّد كده ماشيين
نسمع كلامه كده على طول
ونعمَّر منُّه علم ودين
ونبقى نغنى كمان ونقول
يا حبيبنا يا محمد
يا إمام المرسلين.
والله برافو يا أطفال
عرفتوا إجابة السؤال.
*****
د / عمرو الساهرى
من ديوان : شباب كوول وكلام مش معقول
2007

شباب كوول : قصيدة عاميَّة

شباب كوول
*****
(1)
ياما ناس ومعاها شهايد.
تافهين مافى منهم فايد.
تشوفهم لابسين وألآجه.
ودماغهم ولا فيها حاجه.
تلاقيهم ماشيين بهوات.
وكلامهم كله افتكاسات.
وع المحمول دايماً يحكوا
وع الرقص وع الستات.
شباب ماشا الله عليه فنان.
عيال مرووشه والعوبان.
فى الخيبه دايما كده فالحين.
ودماغهم مليانه محشى وطين.
ياناس ياهو هو خلاص
العلم ده سيبه وخلاص انداس
والدنيا بقت رنَّه ومحمول
وشاب ظريف وبنت وكول
وهدوم مش عارف ماركتها
وبنات وياعينى على خيبتها
وعربيه كمان وسجاره
والدنيا قاسيه ودوَّاره
ونصب وسرقه ونهب كمان
وتجاره ما هىَّ تجاره
والدنيا ياناس أدى حالها
مكسب ياروحى على خساره
يموت العازف والالحان
وتبقى معانا الزمَّاره
(2)
قابلتنى شابَّه ظريفه اليوم..
ولابسه كمان من غير هدوم.
عمَّاله تضحك وتكاكى..
تحكى بلازم ومن غير لزوم.
قالت لي تعالى يا عم و شوف..
اللعب هنا ع المكشوف..
قرَّب بقى وبلاه الخوف..
مالك كده منى مكسوف.
قالت لي قرَّب شوف الشوز..
قلتها أبداً والله ما يجوز.
قالت لى بلاه الشوز يا عمى..
قرَّب كده وتعالى جنبى..
ورينا شطارتك يابن الأيه..
وروَّق كده وسيبها عليه..
ودق لها مطرح ما ترسى..
أنا مش حلوه ولا أيه؟.
حلاوتك يابنتى مش بالجسم..
ولا بالعيله ولا بالإسم..
يا ما كتير بنات قمرات..
ضاعوا ياحلوه كده من الرسم.
تعمل نفسها دايبه ودوب..
وتلبس كمان بالشقلوب..
وتاخد بُمبه من المحبوب..
أو يمكن تاخد تعسيله..
أو تشرب وتدوق البيره..
وجايز تقضِّيها حبوب.
شباب اليوم يتخاف منَّه..
شباب فسدان همدان تعبان..
الزمن والناس واكلين منَّه..
مكبوت حيران واخر دوخان.
فيا بنت الناس خلِّى فــ بالك..
فوقى كده وصحِّى دماغك..
وامشى سليم وبلاش تلاكيك..
وبلاش تقضيها مسالك.
الواد ده لو مشَّى معاكِ..
وغنَّى كمان ليكِ لولاكِ..
وقال دنا دايب ف هواكِ..
وعمل نفسه كده محروم.
وصِعِب عليك يابنت الناس..
فخلى بالك من التمثيل..
وخلى بالك من الإحساس..
دي الخبطة ع الراس بتوجع..
فما بالك بكلام الناس.
لمَّا البيه يسرح بيكِ..
ويشاور للكل عليكِ..
البنت دي بنت حلال..
اطلبها تجدها كده فى الحال..
بكلمه ونظرة وغمزة عين..
تأتى اليكِ بكامل المال.
وانت ياحلوه نعسانه..
وفى بحر الحب غرقانه.
وتحلمى بالبيت والعيله..
وهو يغنى ياحليله..
تقولى هيبقى أبو عيالي..
وهو يقول نِفْسي في ليله..
أعيش وأتمتَّع وادَّرمغ..
ويسيبك ياروحي ذليله.
ويحكى كمان عن كل شىء..
ولما ينجز يديكِ طريق..
وتبقى اسم فــ دفاتره..
دايماً ينساكِ ومش فاكره..
وتعيشى انت فى الأوهام..
وتمنِّى روحكِ بالأحلام..
وهو خلاص نفَّض ليكِ..
ويبص كده على قدَّام..
ويشوف له بنت أحسن منكِ..
ويقول أصل انا مش مطمن لكِ..
وايه ضمَّنى إنِّك خام.
يلِّى انتِ مشيتى ويايا..
ورقصتِ كمان على هوايا..
بقولك انا كده كفايه..
ويلا بقى سيبينى اوام.
انتِ أكيد تعرفى غيرى..
ومفيش دخَّان كده من غير نار..
ويسيبك يا حلوه ويفلسع..
فى نار الغدر اللى بتلسع..
ويجرى كمان ويقول وسَّع..
ويقول انا اسمى استهتار.
ويسيبك فى دنيا غير الدنيا..
ويرفع لك هو الستار.
(3 )
واقف قرفان ومتنرفز
والحيره فى راسه هتبلبز
عمَّال يُنفخ وكمان طهقان.
قلت له مالك ياعم البيه
مالك أوى زعلان كده ليه
قال انت مالك ومالى
ابعد بقى سيبنى ف حالى
وروح بعيد دلوقتى يا مان.
الواد ياعينى مازال حيران
عمَّال يندُغ ف اللبان
ييجى شمال ويروح يمين
ويدبدب فى الأرض كمان
أنا قلت المسأله كبيره
والحاله باين دى خطيره
وفجأه ورنَّ المحمول
حبيبنا روَّق وبقى كوول
وضحك كمان واتنعنش
ومزاجه اتعدَّل واتفرفش
رُحت عليه وانا فرحان
طمِّنى ياأبو التراويش
قال لى ياباشا خلاص ارتحت
والهم خلاص والكبت مفيش
وانا فى دماغى بلف وادور
وعايز أعرف أيه الدور
قال لى بكل بساطه ياعمى
الرَّنه دى زالت همى
دى كانت ماما بتكلمنى
وتقولى يا توتو وكمان يابنى
اوعى تاكل كده من برَّه
وفى المخالف ما تمشيش
واوعى تكلم ايوها حد
واوعى تنسى تجيب العيش
قلت يا رب يا قابل التوبه
هى الناس كلها معيوبه
البيه يا روحى متنرفز
وكمان عامل شبُّوره
ولازم حتى يجيب العيش
ماما تعطيه الشورى
فمابالك لو بقى مسئول
والحكم فى ايده كده والقول
هيمشى مميل ولاَّ معدول
يا عم امشى وما تدَّقش
روَّق كده وكمان طنِّش
توتو ده بكره يبقى كبير
يبقى كمان مسئول ووزير
وييجى كمان كده فى الاخبار
ويبقى الجد معاه بهزار
يغسل ايده قبل الاكل
وبعد الاكل وقبل الزار
وقبل ما يطلع كده من الدار
وقبل ما ياخد اى قرار
يرن رنَّه بالمحمول
ويقول ياماما انا جىَّ على طول
قولى لى بس أنا اعمل ايه
يا ماما قولى لى اعمل ايه
قلب الام يا روحى عليه
هى هتأخده وتدفيه
وتهسِّكهُ كده وتغطيِّه
وتقول له يا توتو نام
وادبح لك جوزين حمام
وسلام على توتو ألف سلام
(4)
طالع من صالةِ الجيم
منفوخ تقولش ياخويا طور
ماشى فى الشارع ولا همُّه
راسم كده علينا الدور
لابس بودى ومافيش منَّه
فارد صدره ع الجمهور
الباشا مشَّى قدَّامنا
خبَّى ياروحى علينا النور
شاف بنتين واقفين
ميِّل عليهم فى دقيقتين
وصبَّح عليهم ومسَّى
وقال أهلا بالحلوين
ورفع وبيِّن عضلاته
ورخّم أوى ف حركاته
خافوا البنات يا عينى منَّه
هربوا وجروا بعيد عنَّه
وهو واقف زى الطور
ووراه الصبى بيرش بخور
ويقول له ياباشا دى خفيفه
وقبل ما تدخل قول دستور
لو كانت الدنيا بالعضلات
أو كان الحب بالعمارات
كان واحد زيِّى كده رفيَّع
من الركنه والكبت مات
احنا يا سيدى بنى أدمين
عندنا مخ وعقل ودين
ربنا يرفع فى قيمتنا
واحنا دايماً كده نازلين
العلم ده هو المبدأ
ولازم بالعلم نبدأ
مش لازم نبقى أنانيين
فكَّر كيف تبنى ف مخَّك
وتعوِّد قلبك ع الحنان
وتساعد كل من قصدك
وتعطف على الغلبان
وتسامح كل من ظلمك
ده انت بالعقل مش بالجسم انسان.
*****
د / عمرو الساهرى
من ديوان : شباب كوول وكلام مش معقول
2007

سُكَّ عـ المواضيع : قصيدة عاميَّة

سُكَّ عـ المواضيع
*****
(1)
يا مصر يلِّي انت
أحلي من كل البنات.
أنا قلبي لمين يشكي
ما خلاص العُمْر فات.
والدمعة ع الخد تجري
تمسحها الذكريات.
وأنا يلِّى كنت فاكر
إنِّك لِنا محفوظه.
طِلعتى طبعاً يا مصر
لغيرنا محجوزه.
ولا تعرفى السبتيَّه
ولا حتى العجوزه.
طاب نعمل أيه دلوقت
بعد ما فات الوقت
والحزن غطَّى علينا
والفقر كمان والكبت.
فكلاب تاكل كباب
وناس بالجوع تبات.
وناس تركب مرسيدس
وناس تركب فيات.
وناس تاخدها مشى
من المهد للممات.
وناس تنام فى فندق
وناس تحت الكبارى.
وناس تسرق كتير
وناس عليها تدارى.
وناس مـ السل تشكى
وناس تلعب أتارى.
وناس تعيش الوهم
وناس تقول حذارى.
يا مصر أنا همشى وحدى
زى كل الماشيين.
واشرب كمان ازوزه
واتفسَّح فى البساتين.
وأركِّب كمان تعويذه
وأبقى مـ المجانين.
وأتوه بقى وأدروِّش
وأبقى شيخ طريقه.
وأعمل لقلبى مقام
وأفرش كمان سويقه.
والبس عبايا خضرا
وأخلِّى دقنى طويله.
وأقعد جنب الحسين
وأرش كمان بخور.
وأى حد يقرَّب
أنادى عليه دستور.
فالناس بسرعه تيجى
وكمان تتبارك بىَّ.
وأى حد يقرَّب
هيخش يمسح فىَّ.
ويقول لى يا سيدى مدد
ساعدني حنَّ علىَّ.
بقي لي كم سنه
ومعايا كم وليه.
وماشفتش منهم عيِّل
يملى الدنيا علىَّ.
فجيت لجنابك وانت
منك لله وصيه.
وكلِّى تحت امرك
من عشرتلاف لميَّه.
أرد عليه وأقول
أشتاتاً أشتوت.
أسيادنا يا حاضرين
اخلعوا الزعبوط.
وبانوا كده واظهروا
قبل الوقت يفوت.
وساعدوا هذا الفتى
قبل ما ييجى هاروت.
يقولوا لنا طلبات
وحاجات كتير أزليه.
عايزين ورك نمله
وفرخه كمان عتقيه.
ونص كيلو برسيم
ما شافتهوش الميَّه.
وكمان ألفين جنيه
لأجل الحجاب يا عينىَّ.
والناس تروح وتغيب
وكل يوم بيجيب.
حزن وقهر وظلم
وناس علينا تعيب.
أنا خايف بس لمَّا
العمر يجرى بينا.
تضيع منَّا اللمَّه
والكل يلعب فينا.
والكل ياخد طريقى
ويبقى كمان درويش.
ويفهم منى اللعبه
ويكوِّش ع البقشيش.
وتبقى مصر حضره
وشيخ ما بيمشيش.
ورقص وخبط ورزع
وعلم وفن مفيش.
وشباب ضايع تلفان
وجيبه مليان حشيش.
ما انت عندك حق
وكمان الحق عندك
مين يفكر فى علم
ومش لاقى لقمه عيش.
وربِّى إنت يا مصر
أغلى البلاد عندى.
وكل ما اصلى العصر
ادعى واقول بلدى.
وحتماً هييجى النصر
والظُلمه دى هتعدِّى.
(2)
ده احنا ولاد غلابه
ماشيين كده وخلاص
نرسم كمان الدور
ونشغَّل الوسواس.
ولما الجو يبرد
ويضيع بقى الاخلاص.
نعيش الوهم طبعا
ونعيب على الاحساس.
وتبقى الدنيا ضلمه
ونهز كمان الراس.
ونفضل احنا نهرتل
ونقول كلام حساس.
مثل وقالوه زمان
اتعلم يابن الناس.
والعلم هنا فى كتاب
والعلم كمان فى الراس.
والخير فى الأرض كتير
والناس كمان أجناس.
(3)
فى التليفزيون ليلاتي
يطلع علينا نجاتي
يحكى لنا عن ماضيه.
ويقول أنا بن ساعاتي
وأبويا وأتشرَّف بيه.
والشغل هو حياتي
ولا أضيَّع ثانيه فيه.
و تيجي تشوف الحق
تلاقي البيه مشغول.
عمَّال يعاكس بنات
ويدِّى مِسد كووول.
ويسهر في البارات
ويخرَّب في العقول.
وطول الليل يهرتل
وكمان يغنى يقول.
يامصر يلِّى فى بالى
جمالك مش معقول.
ولو الأمر بايدى
أنام جنبكِ على طول.
هذا الباشا نجاتى
وتلك حياته الحلوه.
مره يخطب سعاد
ومره يطلَّق فلَّه.
ومره يهبش كتير
ومره يصاحب المُلاَّ.
ويقول خليك كبير
وصاحِب من أجل علِّه.
وشوف مصلحتك فين
وسيبها على المولى.
ده الرب رب قلوب
وخلِّينى ألم الغلَّه.
ف يلا سيبنى ادوب
وابعد عنِّى يا قِلَّه.
واتكلم حلو وامدح
وقول امجادى وإلاَّ.
حياتك تبقى سواد
وتغنى يا حوليلا.
وهفضل أنا نجاتى
وتعيش إنت زنجولاَّ.
(4)
ونشوف كمان مِسعده
لفَّه راسها بشال.
والشال يا روحى خطير
مرسوم عليه أفيال.
وتقول كلام كتير
وتحكى عن موال.
وكل شويه تعوِّج
لسانها مع السؤال.
وتروح حبَّه يمين
وتيجى كمان شمال.
وتصب عرق كتير
وحالها يبقى حال.
عينى عليكِ يا سوسو
وعينى ع الأفيال.
والله حِمْلك كبير
وانت بنت حلال.
(5)
وفى ثانيه نشوف دُرِّيه
لابسه ومتأنتكه.
وعامله فورمة شعر
ومعاها كمان مِستكه.
وكمان تغنى كتير
وتميِّل على قُدام.
وما نفهمش منها
ولا نعرف أى كلام.
وتبربش بعينها كتير
وتقول ياربى حرام
ابقى فوق الاربعين
ولسه ما بقتش مدام
والله لأقلبها غمَّ
على كل الناس مادام
ما حدِّش فكر فىِّ
ولا حتى بعت لى سلام.
(6)
وفجأه تهل علينا
روائح متعنبره.
روائح الست بُلَّه
فنانه وموقَّره.
لابسه من غير هدوم
وقلباها مسخره.
تشوف عيون الناس
قُدامها متمسمره.
تقول ياربى خلاص
حالتهم متأخره.
اخاف عيونهم تدبل
أو ترجع ل ورا.
فلازم ادلع فيهم
واعمل لهم مسكره.
عينى عليك يا بُلَّه
وعلى عقلك السليم.
ده انت سبتى نفسك
وبقيتى أمبول كِرِيم.
الكل يدهن منُّه
اطفال رجال وحريم.
والأسعار مجانى
والعبره فى التصميم.
ادهن منه ليلاتى
ده علاجه فى الصميم.
والله براوه يا بُلَّه
وبراوه ع الكريم.
خلَّيتى لسانا يطوَّل
واعصابنا تبقى جحيم
وعقولنا وقفت طبعا
وبقت شيطان رجيم.
وبعد ما كانت بتفكر
صارت معاك بهيم.
(7)
نجاتى والحاجه بُلَّه
ومعاهم مسعده ودُريَّه.
حياتهم كلها خير
وروحهم حلوه وشبابيه.
وفى بقهم لبانه
اسمها وطنيه.
عنها دايم يحكوا
وعن الحريه.
وياسلام عليهم طبعا
فى الكلام ع الخير.
تشوفهم يا عينى ملايكه
وهمُّهُم ع الغير.
ولما الفجر يدَّن
يقولوا صباح الخير.
ولما الشمس تمشى
يا مصر مساء الخير.
يا مصر يا أم الدنيا
يعود عليكِ بخير.
ونشوفك كده عروسه
ونزفَّك بالمزامير.
وكمان نرقص ويَّاك
فى ميدان التحرير.
وحين الرقص يُخلص
يطلع علينا مذيع.
ويقول دى كاميرا خفيه
وبيها كمان تنويع.
والشعب لازم يضحك
ويصهلل ويبقى وديع.
ويسأل سؤال ظريف
عايز تذيع قول ذيع
مش عايز مش هنذيع.
وابعد عنِّى أوام
وسُكَّ ع المواضيع.
*****
د / عمرو الساهرى
من ديوان : شاب كوول وكلام مش معقول
2007

إبتسامة مصر ما تتنسيش : قصيدة عاميَّه

ابتسامة مصر ما تتنسيش
*****
قاعد بالليل لوحدى
وبشوف الإعلانات.
و فجأة لقيت إعلان
مليان بالبنات.
وشاب راكب حصان
وحوالية رقاصات.
واحده مش لابسه خالص
و واحده بالصاجات.
وبنت بجمالها سارحة
وشاب بالعضلات.
مع نفسى قلت خير
ومن الله طلبت ثبات.
ومنين هييجى الخير
فى عصر الحبشتكنات.
أتاريه اعلان سياحه
و فيه المفروشات.
حتى السايح يأتى
ويضمن البيات.
ويضمن سهره بلدى
جنب الاهرامات.
عينى عليك يا خوفو
بتعدى عليك حاجات.
وانت يا روحى صابر
وتقول كمان بالذات.
لو كنت صاحى طبعاً
كنت هقلبها بارات.
واعيش كمان واتمتع
والبركه فى الآهات.
وفجأه جت فنانه
تحكى عــ التاريخ.
وتقول دى مصر أمنه
وخاليه من الصواريخ.
وفى الخلفية رجعت
تتلولو البنات.
على شط اسكندريه
بالكاب والمايوهات.
عينى عليك يا مصر
يا ام الحضارات.
أنا قلت راح أمشى
حاجه قالت ما تمشيش.
وتقول خليك معانا
وانت أكيد هتعيش.
هتشوف اللى ما شفته
وزى مصر مفيش.
وكما هو مكتوب
بالصوره وعــ الأفيش.
هى ابتسامة مصر
ودايماً ما تتنسيش.
وبكره نشوف ونشوف
في عصر التراويش.
*****
د/ عمرو الساهرى
من ديوان : شباب كوول وكلام مش معقول
2007

للسيَّاح بس : قصيدة عاميَّة

للسيَّاح بس
*****
أنا قلت أزور الهرم
والفَّ في بلد ي وأغنِّى.
واشوف كمان الناس
وأصاحب شباب من سنِّى.
رحت وأول ما رُحت
عينى ما شافت نور.
كل اللى شفته هناك
جمل ووراه حنطور.
وأبو الهول قاعد
وخوفو بيرش بخور.
وهيصه وزحمه كتير
وسايح لابس طرطور.
وفجأه ودون عِلم
واحد عريض مسكنى.
وقال لى فين البطاقه
قدَّام الناس كسفنى.
الدم جرى فى عروقي
وسبحان مين صبَّرني.
قلت يا باشا اتفضل
هذا هو الكرنيه
وتلك هى البطاقه
وغمزته بخمسة جنيه.
سابنى أوام الراجل
وقال لى أسف يا بيه.
اتفضَّل لفَّ براحتك
وارمى الهم عليه.
سبته وقلت يلاَّ
أدخل جوَّه وأشوف.
الهرم بتاع أجدادى
وقلبى بيرجف خوف.
وزى ما الكلام
بيبان من المظروف.
الوضع جوَّه أكيد
يندفع له الوف.
أنا قلت راح التزم
وهقف فى الصفوف.
فأمامى بنت فرنسا
وورايا شاب ألمانى.
والصف بدأ يمشى
وبدأت ترجف سنانى.
والله أنا خايف لمَّا
أدخل يضيع عنوانى.
وحان الدور علىَّ
لقيت واحد نادانى.
وقال لى رايح فين
ومن ع الباب رمانى.
وقال لى يا باشا فُوق
وخَدنى كدَّه وودانى.
قُدام يافته كبيره
وياريته ما ورَّانى.
لقيت كلام غريب
كلام عجيب بكَّانى.
مكتوب ده للسياح
من أى جنس تانى.
سواء شاب عربى
أو عيِّل أمريكانى.
ودخولهم كمان بحراسه
من غير فلوس مجَّانى.
قلت يا باشا واحنا
هندخل كيف ومنين.
قال لى طالما مصرى
ومدفون من سنين.
ونانسى بتغنى لك
وشعبولا كمان وشيرين.
يبقى هناك باب
باب كبير ورَّانى.
مكتوب عليه للمصرى
والدفع كمان فــ ثوانى.
قلت يا عم سيبنى
لوحدى مع أحزانى.
خلِّيني أراجع نفسى
واشوف كمان اجدادى.
ولمَّا افتكرت نفسى
وأنا واقف فى الطابور.
وبغنِّى واقول بلادى
اسوان طنطا دهشور.
واحلف كمان وانادى
ومعايا كل الحضور.
وعد علينا يا مصر
نحميكِ عبر العصور.
ونتمرمغ كده فى ترابك
مهما عدت دهور.
فُقت كده من وهمى
وقلت مهما يكون.
ومهما يا مصر يحصل
هفضل أنا مجنون.
بحبك انت يا بلدى
وأبداً عُمره ما يهون
علىَّ مجدك حتَّى
لو شفت فيكِ سكون.
ده انت لما تحكى
بكيانى بسمعك.
ولما تمشى يا امِّى
أبقى كُلى عيون.
بس خلينى اقول لك
ان احنا كمان ولادك
ومهما كان بنحبك
وبنغير على ترابك
بس يا مصر لمَّا
أكون داخل بيتى.
ييجى غريب يطردنى
ويقول ده مش بيتى.
يبقى يا مصر يا ريتك
ما شيلتى ولا حتى ربيتى.
*****
د / عمرو الساهرى
من ديوان : شباب كوول وكلام مش معقول
2007

شحَّاذه مودرن : قصيده عاميَّه

شحَّاذه مودرن
*****
وانا ماشى الصبح ياناس
ورايح الكُلِّيِّه.
قابلتنى بنت ناس
وبتسلِّم علىَّ.
البنت يا روحى حلوه
ومعاها كمان ميداليه.
وشايله كمان محمول
ومفاتيح العربيه.
قلت لها عايزه أيه
يا حلوة رُدِّى علىَّ.
قالت لى بكل بساطه،
أنا بنت ناس وغنيه.
قابلنى شاب ظريف
وكمان ضحك علىَّ.
أخد منى الفلوس
وسابني كده مرميَّه.
قلت لها وأنا اعمل أيه
فى الليلة الحلوة دىَّ.
قالت لى بكل بساطه
ساعدنى وحِنَّ علىَّ.
ادينى عشرين جنيه
وتبقى أحلى هديه.
قلت يا حلوه بلاش
بلاش اللعب بيَّ.
انا والله راجل كبير
ودهنت الهوا بالمَيَّه.
دنا شاب حَوَرتجى
وحياتى شبابيه.
قالت: يا بيه مظلومه
وزمانكم جار علىَّ.
قلت لها خلاص تعالى
اوصلك بايدىَّ.
قالت لى بلاش تعب
وادينى العشرين.
خلينى أشوف مصلحتى
وخليك معايا أمين.
قلت لها بلاش تسوقى
يا حلوة فى الدلال.
وبلاش تلعبى ويايا
وبلاش شغل العيال.
قولى لى دنا شحاته
وبسرح كمان بالناس.
ارسم عليهم الدور
مع دمعه وضحكه وكاس.
والناس فى بلادنا غلابه
وبسرعه تنداس.
قلوبهم ورقة بفره
ومليانه احساس.
يلا يا بيه خلصنى
وادينى المعلوم.
خليك معايا خفيف
من غير عتاب ولا لوم.
قلت لها مفيش فلوس
ويلا روحى بعيد.
ويلاَّ إبعدى عنِّي
لان انا عنيد.
سابتنى البنت ياناس
وبدأت تشتم فىَّ.
وتقول لى حرام عليك
دنا غلبانه ووليه.
وكلام الهاى كلاس
داسته العربيه.
ولقيتها بسرعه اتقلبت
وبقت بنت شعبيه.
شفت ياعم الحال
وشفت الشحاتين.
يضحكوا عالناس
واحنا كمان نايمين.
طول النهار والليل
تلاقيهم شغالين.
لا يهمهم حكومه
ولا حتى الكمين.
فياعم خللى بالك
وخليك انسان جرىء.
وادى اللى يستحق
وافتح له الطريق.
وبلاش تكون ضحيه
وينضحك عليك.
واصحى وفوق لنفسك
علشان ربنا يهديك.
*****
شحَّاذه مودرن
من ديوان : شباب كوول وكلام مش معقول
2007

بنات اليوم : قصيده عاميَّه

بنات اليوم
*****
عيني ع البنات
والِّلى بيعملوه.
واحده تضرب جوزها
وتقول بنأدبوه.
والتانيه منُّه تخلع
وتقول بنكرهوه.
والتالته سايبه بيتها
وماشيه بالسابوه.
وتقول ده شغلى لازم
حتماً نتقنوه.
والرابعه مش عاجبها
أى حاجه خالص.
وتقول ده حق مرأه
ولازم كده ناخدوه.
وخامسه ماسكه ابنها
عمَّاله تشتم فيه.
وتقول ده اصله قفل
وكمان طالع لأبوه.
وساتَّه سِت واخده
دوكو معاه سنفره.
وعامله شد وش
ومعاه كمان مسكره
وتقول يا عمِّى جسمى
ولازم نكرموه.
وسابعه ضايعه خالص
ولا بسه من غير هدوم.
وتقول الجو حر
والشباب مظلوم.
وده موديل الموضه
ولازم نلبسوه.
وتامنه لمَّا تشوفها
تنسى الدنيا أوام.
تمشى كده تتقصَّع
وبتلعب بالكلام.
وتوقَّف كل الشارع
لما تقول أيوووه.
وتاسعه واسعه جداً
فى الهجص والحوار.
وتقول ده جدى باشا
وبابى مستشار.
وتشوفها يا عينى مشغوله
بالليل وبالنهار.
وماسكه فى المحمول
وكمان تقول ألووو.
وعاشره معاشره شاب
وتقول ده بوى فريند
وبحبه جداً مووت
وخطفته كمان من هند.
حياتها كلها خيبه
وغل وحقد وعِند.
وتقول ده شغل بنات
واحنا اللى بنعملوه.
وغيرها كمان وغيرها
ومن النساء أشكال.
بنات تخاف منها
وبنات ولاد حلال.
وبنات تقعد هاديه
وبنات بألف حال.
وبنات تحب بجد
وبنات عشان يتقال.
ان روحها حلوه
وجمالها عال العال.
أنا فى اديا نعمه
يحميها من الزوال.
رب الكون ويحفظ
ايدى من السؤال.
ومن اللجوء للغير
واللعب مع العيال.
*****
د / عمرو الساهرى
من ديوان : شباب كوول وكلام مش معقول
2007

غنِّي عـ الرجال : قصيدة عاميَّة

غَنِّي عـ الرجال
*****
(1)
طبِّل يا طبال
وغنِّي عـــ الرجال.
فيلاَّ دندن لحنك
وقول كمان موَّال.
رجال اليوم يا خالي
رجال مليانة هموم.
تشوف الواحد منهم
وشُّه مليان غيوم.
وعليه الحزن غطَّى
قطَّع منه الهدوم.
فتشوفه ماشى أمامك
راجل عجوز محروم.
يرضى بأى شيء
بصل أو شئت دوم.
ويقولك سيبنى بحالي
خلِّيني أصلى وأصوم.
وأدِّى فرض ربى
وساعة الفجر أقوم.
وادعى وأ قول يا رب
عبدك و أنا مظلوم.
اقبل منى دعوه
يا حي يا قيوم.
هذا الراجل عادى
ومالوش كده تأثير.
واكل شارب نايم
ومِمدِّد ع السرير.
ولما تيجي تقول له
إن الوضع خطير.
واحنا محتاجينك
تساعد كمان وتصير.
راجل ولك كلمه
و مكانه ووضع مثير.
يقول لك يا عم روح
هُوَّ أنا يعنى هطير.
خلِّيني ألم نفسي
قبل رقابنا تطير.
(2)
غنِّى يا مغنواتي
وافتح لنا القاموس.
وقول يا مسحراتي
وانشر لنا النصوص.
فيه رجال تشوفهم
لا مؤاخذه زى التيوس.
وفيه رجال تشوفهم
يتهشُّوا زى الناموس.
وفيه رجال قويه
وع الرقاب تدوس.
وفيه رجال عفيَّه
وناس واكلها السوس.
وناس تبيع ضميرها
وناس تلم فلوس.
وفيه راجل تشوفه
عامل نفسه سبع
وقدام مراته يبقى
عود قصب ممصوص.
وفيه راجل يحبك
وراجل عليك مدسوس.
وراجل يموت في بلده
وراجل عليها جاسوس.
وراجل يضلِّم طريقه
وراجل يولَّع فانوس.
وراجل الخير في طبعه
وواحد شرَّه موروث.
وراجل عجيب أمره
يحب العرقسوس.
وراجل يشرب تمر
وواحد يحضن يبوس.
والله الدنيا فيها
أشكال كتير وأوان.
وبنات في الحق رجولة
ورجال يصيروا نسوان.
هروح أتوضا وأصلى
وادعى ربِّى كمان.
وأقول يا رب احمينا
من الغدر والزمان.
واحمي بلادنا دايماً
واعطينا الأمان.
وهصحى كمان من نومى
واغنى كان ياما كان.
واقول يا مغنواتى
وانت يا طبال
فين زمان النخوه
وراحت فين الرجال.
*****
د / عمرو الساهرى
من ديوان : شباب كوول وكلام مش معقول
2007

أصارحه ولاَّ أخبِّي : قصيدة عاميَّه

أصارحه ولاَّ اخبِّي
*****
الليل خلاص طلْ علينا...
والبسمة نامت في عنينا.
وحبيب الروح ومالك قلبي
بِنُورُه إحلوَّت ليالينا.
الليلة دي أنا عيدي عيدين
ما حبيبي يا ناس واقف جنبي.
بحبه أيوه ومش قادره...
مش قادره اعبَّر عن حُبِّي.
ملامحُه بانت جوَّايا
ومش قادرة كمان عنُّه أخبِّي.
طلَّته حلوه وكمان عينيه
ونجوم السما تجرى حواليه.
كلامُهُ يا ناري آه منُّه
آه ياني يا خرابي عليه.
وفى ليله حلوه وقمريه
والفرحة حلوه وهنية.
وأنا كنت ماشيه معدِّيه.
غمز لي برمش عنيه.
ضاع طريقي وتاه فكرى
لمَّا كمان مسك ايدى.
ولما ميِّل آه منه
زوِّد شوقي وتنهيدي.
قال لي بهواكِ أنا مجنون
وهفضل أحبِّك مهما يكون.
من غيرِك لحظه ما أقدرش أعيش
وزيك إنت أبداً ما لاقيش
ضيَّعنى بكلامه وتوِّهنى
إحساسه العالي حيَّرنى
بَحِبُّه يا ناس اكتر منى
ولا استحمل يبعد عنى
دة حبيب العمر ومش عارفه
اصارحه بقى ولاَّ اخبِّى.
*****
د/ عمرو الساهرى
من ديوان : شباب كوول وكلام مش معقول
2007

ياريتك تقدر تنساني : قصيدة عاميَّه

ياريتك تقدر تنساني
*****
قالوا لي كلام إنَّك وإنَّك
تعرف غيري يا أناني.
وحكوا لي كمان عنها وعنَّك
قالوا لي كلام هزَّ كياني.
وأنا يلِّي زمان كنت بضمَّك
بقلبي وروحي ووجداني.
دلوقتي خلاص ما ضاع حُبَّك
ضاع في لحظه فى ثواني.
وشُفتْ غيري مين قدَّك
وقلبك خلاص نسى عنواني.
طاب أعمل أيه أنا ف حبَّك
وأنا ربيتك بين أحضاني.
هدعي لك من قلبي لقلبك
و ياريتك تقدر تنساني.
يا أول حب مين بعدك
هيمسح دمعي وأحزاني.
وقلبي لمين بعدك يضحك
ما غيري خلاص بقى فى مكاني.
قالوا لي كلام إنَّك وإنَّك
تعرف غير يا أناني.
*****
د / عمرو الساهرى
من ديوان : شباب كوول وكلام مش معقول
2007

حب وضاع : قصيدة عاميَّه

حب وضاع
*****
(1)
بعد ما فات..
العمر ومات..
حُبَّك ليَّ يا نور العين.
جيَّ دلوقتي..
جىَّ تقول لي..
كلام مش عارفه جايبه منين.
دنا من همِّى..
عشت فــ وهمى..
أيام وشهور ووراها سنين.
وانت يا روحى..
زِدت جروحى..
بغدر وظلم عذاب وأنين.
(2)
إنت فاكرني..
يلِّى هاجرني..
لمَّا تجينى أنا هجرى عليك.
ولاَّ شايفنى..
يلِّى بايعنى..
بهرب من نفسى وبجييك.
(3)
الحب أصله..
يا سيدى كرامه..
وأنا معاك صِبرت كتير.
سيبت نفسى
وآسيت يامه
وفجأه وضاع حُبِّى الكبير.
منى لك
دعوه وسلامه
وأتمنى لك كل الخير.
وخلاص ما
تنفع ملامه
بعد الخيانه والتقصير.
(4)
وأنا كده وانت
بعد ما كُنَّا
اصحاب يا عينى كمان واحباب.
مات اللى كان
بينا زمان
وانا كده وانت بقينا أغراب.
(5)
وقلبى يللى
كان مسروق
رجع لحضنى بعد أوان.
وانت بكره
تشوف وتدوق
وتعرف معنى الحرمان.
*****
د / عمرو الساهرى
من ديوان : شباب كوول وكلام مش معقول
2007

عاشق : قصيدة عاميَّة

عاشق
*****
(1)
وأتمنى أيه؟
و انت معايا
وانت يا روحى كل الُمنَى.
وأحلم بأيه؟
وهواك هوايا
وكلمه منك تحيينى سنه.
(2)
ده انت لمَّا تحكى
بكيانى بسمعك
ولما تمشى قُبالى
أبقى كُلِّى عيون.
وقلبى طول الليل
يتمنى يكون معك
وروحى والله يا غالى
عليك ابداً ما تهون
(3)
ورب الكون يا عمرى
اسيب عمرى واجيك
ولو الأمر بايدى
بالغالى أشتريك
لأنِّى بحبك انت
وبحب كل ما فيك.
وقلبى كمان وروحى
وعيونى بيجروا عليك.
ولما ببعد عنك
اهرب منك اليك.
وانادى كمان واقول
تعالى الله يخليك.
*****
د / عمرو الساهرى
من ديوان : شباب كوول وكلام مش معقول
2007

راح فين الإنسان : قصيدة عاميَّه

راح فين الإنسان
*****
حبيبي : لمَّا وعدني
خلي بيَّ وخان.
ولمَّا رحت أعاتبه
قال لي: مالكش مكان.
يرحم..أيام زمان
أيام يا روحي ما كان.
بالدمع يبكى علينا
وكمان يجرى علينا
يطلب منَّا الحنان.
ما خلاص كِبِر واتعلِّم
وعايز فينا يتحكِّم
ويلعب بينا كمان.
ضاعت خلاص الطيبه
والحب والحنان.
والدنيا بقت عجيبه
وما عاد فيها أمان.
والغدر غطَّى علينا
ومن العيون يبان.
حتى الصدق بينا
ما بقالوش عنوان.
فين يا ناس الوفا
وراح فين الانسان
*****
د / عمرو الساهرى
من ديوان : شباب كوول وكلام مش معقول
2007

البنت اللى فـ بالى : قصيدة عاميَّه

البنت اللي فــ بالي
*****
يا بنت يلِّي ببالي
جيت اشكى حالى.
حُبِّكِ ساكن دمِّي
وعيني عليكِ طوَّالي.
مش عارف أعمل أيه
وانت ساكنه خيالى.
أنا جبت لك أمِّى
وأبويا كمان وخالى.
وقعدت أرن عليكِ
حتى اشتكى جوَّالى.
كان فى بالى كلمه
عايز اقولها لك.
يلِّى إنت حبِّك نعمه
ومفيش زى جمالك.
ارحمى عاشق غلبان
عايش ف هواكِ هالك.
*****
د / عمرو الساهرى
من ديوان : شباب كوول وكلام مش معقول
2007